خالد أبو النجا لـ ” إرم”: السينما النظيفة مرض نفسي

خالد أبو النجا لـ ” إرم”: السينما النظيفة مرض نفسي
المصدر: القاهرة - (خاص) من نورا شلبي

هاجم النجم” خالدأبو النجا”، أصحاب مصطلحات السينما النظيفة، واصفاً إياهم بالمرضى النفسيين،وأنه لا يوجد ما يسمى مشاهد مثيرة وساخنة، مؤكداً أن السينما واقع ويجب تقبله دون الاستمرار في اغتيالها المعنوي الذي يحدث حالياً.

ورفض “أبو النجا”،خلال حواره مع إرم ، ترشح الفريق “السيسي” لمنصب الرئاسة، وقال: إنهبذلك سوف يخسر شعبيته عند المصريين، وأتمنى أن يظل في منصبه وزيراً للدفاع، لأنه منصب يليق به ولم أره في أي منصب آخر.

دائماًما تتعرض لهجوم بأنك ضد السينما النظيفة وقائد للسينما غير النظيفة..فما تعليقك ؟

لا يوجد ما يسمى بالسينما النظيفة والسينما القذرة، هذه المصطلحات خرجت من داخل الوسط الفني، وقدمت لنا من خلال مرضى نفسيين،وهذه المسميات من المشاكل التي تعصف بمستقبل السينما المصرية ووجودها على الخريطة،على الرغم من الإمكانيات البشرية والأفكار التي تقدم في الأعمال السينمائية،وقدرات المخرجين والممثلين والمصورين، الذين يقدمون أعمالاً رائعة، تحصل على جوائز من المهرجانات العالمية، أما في الداخل فهذه الأعمال تواجه الاغتيال المعنوي، لايوجد شيء اسمه مشاهد مثيرة أو ساخنة، والواقع يحمل كل شيء، حتى لو لم يقبله المجتمع،ولكنه أمر موجود.

ماذا عن فيلمك الجديد “فيلا69″؟

أجسد شخصية “حسين”، التى تبرز معاني أساسية في الفيلم،هذه الشخصية أثرت في داخلي بشكل كبير وتقمصتها جداً حتى تظهر للجمهور على أنهاشخصية واقعية، فهي بعيدة عن السن التي أعيشها، فضلاً عن تقديمي حالة صحية لا تناسب حقيقتي، ولكن قدمتها بشكل تمثيلي كما جاء في السيناريو، نظراً لتأثري بها، خاصةأنها غيرّت كثيراً في طريقة تفكيري وتعاملي مع الناس وطبقات المجتمع، وأشعر بالناس بشكل جديد لم أجربه من قبل.

كيف ترى تجربتك مع النجمة “لبلبة”؟

لبلبة نجمة كبيرة تعبت معي كثيراً في الفيلم حتى يظهر بشكل لائق ولديها خبرة جيدة فى تجسيد الشخصيات، فأنا أعشق فنها وأتمنى الوقوف أمامها مرة أخرى في آخر، لأنها أعطتني الكثير من الثقة أيضاً، وبعضاً من خبراتها الفنية.

ماذا عن أعمالك السينمائية المقبلة؟

أقوم حالياً بالاستعداد لتصوير فيلم ” قدرات غير عادية”مع الفنانة نجلاء بدر، ومن إخراج المخرج الكبير داود عبد السيد, وأيضاً فيلم “ديكور”مع الفنانة حورية فرغلي وماجد الكدواني، وإخراج أحمد عبدالله، وسيكون بداية التصوير في شهر فبراير 2014.

وهل الحالة التي عانت منها السينما المصرية كانت سبباً وراء ابتعادك في الفترة الماضيةعن الأعمال الفنية؟

لم ابتعد كثيراً ولكنني انشغلت بالحياة السياسية وما تشهده البلاد من اضطرابات سياسية وأمنية، وعلى الرغم من ابتعادي إلا أنني لم أندم أبداًعلى ذلك، ولأنني أرى أن مصر أهم من أي شيء في الوجود، بالإضافة إلى أن الأعمالالفنية في الفترة الماضية كانت متأثرة بالأحداث السياسية كثيراً، ولم أجد عملاً فنياً رائعاً في هذه الفترة.

بما أن السياسة هي المهيمنة عليك في الفترة الماضية.. فما رأيك في الدستور الجديد؟

من وجهة نظري أرى أن هذا الدستور سوف يرسم الحياة السياسية لمصر،والتي أتمناها كثيراً، وأرى أنه يناسب تاريخ مصر السياسي البرلماني، فضلاً عن أنهيصل بنا إلى نظام يناسب الوضع الذي نمر به، ولكن المهم هو التنفيذ، ما أسوأ الدستور الذي لا ينفذ، من المؤكد أن يلبي طموحات معظم الشعب المصري إذا تم تنفيذ 25% من مواده، وهذا كان نتاجاً للشخصيات التي قامت عليها لجنة “الخمسين”،التي تكونت من أشخاص لديها خبرات في صياغة المواد والمبادئ الدستورية حتى تصل بمصرإلى بر الأمان، ويكون مناسباً للفترة الراهنة التي تمر بها البلاد.

هل تؤيد ترشح الفريق السيسي لرئاسة مصر؟

الفريق السيسي أذكى من أنه يتقدم للترشح إلى الانتخابات الرئاسية المقبلة، لأنه بذلك سوف يخسر شعبيته عند المصريين، فهو لم يترشح رسمياً للانتخابات ليقول البعض إنه رئيس للجمهورية، ولكنني أتمنى أن يظل في منصبه وزيراً للدفاع، لأنه منصب يليق به ولم أره في أي منصب آخر ولكنه رجل ذكي يعرف ما يقول وماذا يفعل جيداً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث