الإخوان يقبلون الحوار بوساطة الأزهر

الإخوان يقبلون الحوار بوساطة الأزهر

الإخوان يقبلون الحوار بوساطة الأزهر

القاهرة – قال المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين في مصر أنهم مستعدون للمشاركة في محادثات بشأن الأزمة السياسية في البلاد يتوسط فيها الأزهر ما دامت تجري على أساس صحيح.

 

وقال جهاد الحداد المتحدث باسم الجماعة “نعم..إذا التزموا بالأحكام التي نطلبها” موضحا أن ذلك يجب أن يكون على أساس “إعادة الشرعية الدستورية” وأوضح أن الأزهر لم يتقدم بعد بمبادرته للاخوان، وأعلن الأزهر الأسبوع الماضي بعد فشل جهود الوساطة الدولية أنه سيدعو لاجتماع لمناقشة الازمة، ودعوة الأزهر للمحادثات هي الجهود المعلنة الوحيدة لإنهاء الأزمة سلميا.

 

وقال الحداد أيضا إن الإخوان المسلمين سيعارضون أي مبادرة يطرحها شيخ الأزهر الشيخ أحمد الطيب لأنه أيد عزل الجيش للرئيس الإسلامي محمد مرسي، وعزل الجيش مرسي في الثالث من يوليو/تموز عقب احتجاجات شعبية حاشدة مطالبة بتنحيته، وصرح الحداد بأنه كانت هناك اتصالات مع مسؤولين آخرين في الأزهر.

 

تناقض إسلامي حول مبادرة الأزهر

من جهة أخرى، رحبت قيادات التيار السلفي بمبادرة الأزهر الشريف لحقن الدماء المصرية، والاتصالات التي يقوم بها مشايخه بكافة الأطراف لدعوتهم لطرح مبادرة تُخرج البلاد من الوضع السياسي الراهن، مؤكدين أن من يرفض المشاركة يتحمل المسئولية أمام الله والشعب.

 

وقال الدكتور شعبان عبد العليم الأمين المساعد لحزب النور أن قيادات الحزب ترحب بدعوة مؤسسة الأزهر لجلوس أصحاب المبادرات، مؤكداً لـ”ارم” على ضرورة قبول ما تخرج به اللجنة المجتمعة مع شيخ الأزهر وأن تسري على الجميع ويتم إعطاء صلاحيات كاملة للدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر بحيث إذا إتخذ قرارات ووافقت اللجنة عليها لأنهم يرون أن ذلك يحقق الإستقرار، يجب التزام كافة الأطراف حتى يطمئن الجميع لجدية الحوار.

 

وأضاف: “أجندة الحوار غير معروفة حتى الآن وهو شيء جيد، حتى يصل المتحاورون لحل يحقق الاستقرار ويجب أن يكون هناك استعداد لتطبيقه”، وحول قبول الإخوان وحلفائها لما ينتج عن المبادرة أكد عبد العليم أن القرار ستكون إلزامياً حتي ينكشف للرأي العام أن المتحاورون وصلوا لرأي مشترك، وأن يعرف الرأي العام أن هناك من خرج عن الصف، من جانبه أكدت مصادر مقربة للشيخ محمد حسان عضو مجلس شوري العلماء أن حسان يرحب بالجلوس مع شيخ الأزهر وكافة قيادات التيار الإسلامي لحل الأزمة في مصر، رافضين الإفصاح عما وجود اتصالات بينه وبين مشايخ الأزهر للمشاركة في المبادرة.

 

عودة الشرعية

فيما قال أحمد عارف، المتحدث باسم الإخوان إن قبول الجماعة لأيّة مبادرة لابد وأن تكون قائمة على عودة الشرعية والدستورية، مؤكداً أن الجماعة تفرق بين مؤسسة الأزهر وبين شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، الذي دعم ما أسماه بـ”الانقلاب”.

 

وقال يسرى حماد نائب رئيس حزب الوطن: نحترم مكانة شيخ الأزهر ويجب أن تكون المبادرة موجهة إلى كل المصريين وعدم إقصاء أي فصيل ونحن نشارك في مبادرة الأزهر، ولكن بعد التشاور مع التحالف الوطني حول الخروج من الأزمة ونحن حريصون على التوافق الوطني ونرغب في بناء دولة دون إقصاء ونحن نسعى جاهدين من أجل الوطن، وقال جمال سمك الأمين العام المساعد لحزب البناء والتنمية: “لم توجه لنا دعوة لكننا نربح بشرط عودة “مرسي”، وبعد ذلك نتفاوض على أي شيء ونقبله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث