علا غانم تفشل في استنساخ نادية الجندي

علا غانم تفشل في استنساخ نادية الجندي

علا غانم تفشل في استنساخ نادية الجندي

القاهرة- (خاص) من أحمد السماحي

اعتقدت علا غانم أن نجاح أعمالها التليفزيونية التي شاركت في بطولتها خلال السنوات الأخيرة يمكن أن يؤهلها لدخول المجال السينمائي كبطلة مطلقة أو نجمة شباك، وتقديم أدوار المرأة (القادرة) على إثارة الرجال وإغوائهم بجسدها وملابسها التى تكشف أكثر مما تستر، على غرارهذه النوعية من الأدوار التى سبق وجسدتها نجمة الجماهير نادية الجندي، ونجمة مصر نبيلة عبيد، والراقصة فيفي عبده فى حقبتي الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي.

 

وتلك الأدوار تعتمد على التوليفة الشهيرة “رقص وجنس ومخدرات”، وتدور دائما حول طموح إمرأة تصعد من القاع إلى القمة، وأثناء صعودها السريع إلى الهاوية تقدم مجموعة من الرقصات والمشاهد الساخنة، ومشهد أو أثنين على سبيل الـ “أكشن”.

 

وهذه التوليفة حاولت إعادة تقديمها النجمة الطامحة للبطولة في فيلمها “البرنسيسة” لكن الجمهورلفظها، ولم يقبل عليها بسبب سوء البضاعة المعروضة أمامه، فضلاً عن حالة التخمة بسبب تقديم مثل هذه الموضوعات المكررة المستهلكة، والتى لم تعد على مايبدو تتناسب مع جمهور التكنولوجيا، ومواقع التواصل الإجتماعي، و “غرف الدردشة” على الإنترنت.

 

لهذا فشل الفيلم في تحقيق إيرادات جيدة، فحتى الآن لم يحقق سوى 750 ألف جنية في أربعة أيام في موسم عيد الفطر، رغم كثرة التصريحات الصحفية والتليفزيونية عن أهمية الموضوع الذي يقدمه فيلمهم، والذي سيحقق إيرادات ضخمة، لكنه وقع في براثن الفشل، على رأي أحمد عبدالجواد أو سي السيد في فيلم بين القصرين بضاعة أتلفها الهوى، حيث تدور أحداثه حول فتاة فقيرة تدعى نانسي تجسدها علا غانم تعمل بائعة مناديل وتحاول كسب قوتها من تنظيف السيارات، وتحلم بأن تصبح ثرية فتقرر أن تحقق ذلك الحلم عن طريق العمل بأحد الملاهي الليلية إلى أن تنتهي حياتها بشكل مأساوي.

 

فشل الفيلم أجهض حلم علا غانم أن تصبح “برنسيسة” السينما المصرية ونجمة الشباك المفضلة لكثير من المنتجين، على غرار نجمة الجماهير نادية الجندي، لهذا تعيش هذه الأيام حالة من الإحباط والحزن، وما يزيد من أحزانها فشل دوريها فى مسلسلي “مزاج الخير” و “الزوجة الثانية” اللذين عرضا في شهر رمضان المبارك، وتم انتقادهما بعنف من قبل المتخصصين، ما جعلها تقول أنها قامت بتمثيل دور “شوق” في مسلسل ” مزاج الخير” بسبب صداقتها للمخرج مجدي الهواري، والنجم مصطفى شعبان، وإنها لم تقرأ السيناريو كاملا عندما عرض عليها الدور وبالتالي لم تتعايش بصورة جيدة مع الشخصية التي تؤديها.

 

فيلم “البرنسيسة” تأليف مصطفى السبكي، وإخراج وائل عبدالله، وبطولة شمس،وراندا البحيري،وضياء الميرغني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث