فيسبوك يرصد كل ما تكتبه حتى لو لم تنشره “أونلاين”

فيسبوك يرصد كل ما تكتبه حتى لو لم تنشره “أونلاين”

إرم – (خاص) من بلقيس دارغوث

هل سبق وكتبت تعليقا أو ملاحظة ما على موقع فيسبوك لكنك تراجعت في اللحظة الأخيرة ولم تنشرها؟ إحصاء جديد لشركة فيسبوك يكشف أن 70% من مستخدميه يغيرون رأيهم فيتراجعون عن نشر ما جال بذهنهم في تلك اللحظة.

ويبدو أن الرجال لديهم رقابة ذاتية أكثر من النساء على نشر ما يعتري في ذهنهم، تحديداً إذا كانت شبكة أصدقائهم تتضمن ذكوراً أكثر من الإناث.

فقد درس العالم آدام كرايمر سلوك 3.7 مليون مستخدم على فيسبوك تحت عنوان “الرقابة الذاتية على فيسبوك”، متابعاً صفحة الـ HTML لكل منهم.

وفي كل مرة تم طباعة أحرف أو أرقام في خانة الـ Post، يتمكن الراصدون من معرفة ما تم طباعته حتى لو لم ينشر. ويسري ذلك أيضا على تعليقات الصور والتعليقات على صفحات الآخرين.

وأوضح معدّو الدراسة، وفق صحيفة “دايلي مايل”، أنّ فيسبوك لا يستطيع معرفة ما تم طباعته ولكنه يستطيع معرفة عدد الأحرف التي تمت طباعتها وما إذا كان تم مسحها أو نشرها.

وتوصل الباحثون إلى أنّ مستخدمي فيسبوك يمارسون الرقابة الذاتية على أنفسهم بنسبة 33% في خانة الـ Post، و13% على تعليقات الصور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث