الشرطة البريطانية تنفي فرضية الاغتيال في قضية الأميرة “ديانا”

الشرطة البريطانية تنفي فرضية الاغتيال في قضية الأميرة “ديانا”
المصدر: القاهرة - (خاص) من وداد الرنامي

أكدت الشرطة البريطانية عدم وجود أية دلائل تثبت تعرض الأميرة “ديانا” وصديقها ” دودي الفايد” لعملية اغتيال على يد قوات النخبة البريطانية .

وقد أشارت عدد من وسائل الإعلام البريطانية أن الشرطة تلقت بلاغات تتضمن معلومات تشير إلى تورط قوات النخبة البريطانية في اغتيال الأميرة .

لكن جاء في بلاغ الشرطة :”الخلاصة النهائية (للتحقيق) ، أنه رغم احتمال وجود بلاغات تقول بتورط قوات النخبة البريطانية ، إلا انه لا أدلة على صحة هذه التهم”،” وبالتالي فمصلحة الشرطة مقتنعة بعدم وجود سبب مقنع لإعادة فتح التحقيق الجنائي”.وقد قام المفتش المساعد “مارك رولاي” بتوزيع ملخص عن التقرير على كل الجهات المعنية.

وحسب “دايلي تليغراف” ظهرت المعلومات الجديدة بمناسبة محاكمة “داني نايتنغال” ،قناص في المصالح الجوية الخاصة، المتهم بالحيازة غير القانونية للأسلحة.

وقد لقيت الأميرة ديانا و صديقها “دودي الفايد” وسائقهما مصرعهم في حادثة سير بباريس عام 1997،وكان الناجي الوحيد هو حارسهما الشخصي.

التحقيقات التي تولتها الشرطة الفرنسية و البريطانية خلصت إلى النتيجة التالية : ” حادثة سير سببها حالة السكر التي كان عليها السائق “هنري بول “، وسواقته بسرعة كبيرة محاولا مراوغة مصوري “الباباراتزي” في شوارع باريس”.

نفس الخلاصة وصلت إليها كل التحقيقات التي أجريت بعد ذلك استجابة لبلاغات عدة أطراف يؤكدون فرضية الاغتيال، من بينهم والد “دودي الفايد ” المليونير المصري “محمد الفايد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث