أفضل 10 أفلام للعام 2013 – المرتبة 6: فيلم “قبل منتصف الليل”

أفضل 10 أفلام للعام 2013 – المرتبة 6: فيلم “قبل منتصف الليل”

لندن – أنتج المخرج السينمائي الأمريكي ريتشارد لينكليتر فيلم “قبل الشروق” عام 1995، والذي يروي قصة اثنين يقعان في الحب، وتبعه بفيلم “قبل غروب الشمس” عام 2004 ليستكمل قصة الفيلم السابق بنفس الممثلين الرئيسيين. يعود لينكليتر هذا العام ليخرج الفيلم الذي يختم ثلاثيّته تحت عنوان “قبل منتصف الليل”، الذي يروي حكاية نفس الزوج ولكن بعد مضيّ 18 عاماً.

عادة ما تؤول الثلاثيات السينمائية إلى بهتان وتكرار مملّ، ولكن يكمن نجاح هذه الثلاثية في البناء الفذّ للقصة، وفي تقدّم عمر الممثّلين أنفسهم كما شخصيّات القصة، مما أضفى على الحبكة والتصوير صبغة الواقعية الحميمية.

أحداث الحكاية اعتيادية: يقود سيلين وجيسي سيّارتهما المستأجرة، يتناولان الغداء مع أصدقائهما، يتنزهان في الحقول، يستأجران غرفة في فندق ويُسوّيان خلافاتهما بجانب البحر. هذا كل ما في الحكاية. ولكنّ العبقرية التقنية في النص والإخراج والإنتاج حفّزته وجعلت منه فيلماً خلاباً؛ والمشاهد الطويلة بدقّة التي لا تحوي شيئاً سوى حوارٍ عاديّ وطبيعي جداً بين الطرفين تذهلك بشدة فتكاد تظنّ أنها مرتجلة، ولا تكتفي من الاستماع إليها مرة وحيدة.

مع أن نهاية “قبل منتصف الليل” ضعيفة، ومشهد الغداء متكلّف بعض الشيء، إلا أنّ هذا يشجّع المشاهد (بالإضافة إلى “العمر” بينه وبين الفيلم الذي يعود لعام 1995) على تجاوز هذه الإشكاليات الصغيرة في سبيل التعاطف مع سرد القصة المجمل وشخصيّاتها، فلا يقتصر بمشهد أو موقف معيّنين.

“قبل منتصف الليل” يفوق السينما، ويبدو وكأنه عمل وُهِب للالتزام، ووُهِبَ للحياة.

انتظرونا غداً مع ملخّص حول الفيلم الذي حاز على المرتبة الـ5 في قائمة أفضل عشرة أفلام للعام 2013.

عن صحيفة الغارديان البريطانية.
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث