واشنطن بوست: جبهة جديدة في صراع سوريا

واشنطن بوست: جبهة جديدة في صراع سوريا

واشنطن بوست: جبهة جديدة في صراع سوريا

واشنطن – ركزت الصحيفة الأميركية على الشأن السوري، وقالت إن “رئيس اقليم كردستان العراقي تعهد ببذل كل ما في وسعه للدفاع عن أكراد سوريا من المتمردين على صلة بتنظيم القاعدة، مما يدل على التوسع المحتمل لمزيد من الحرب الأهلية السورية خارج حدود البلاد”.

 

وأضافت الصحيفة أن “إعلان مسعود البرزاني بعد اسابيع من الاشتباكات المكثفة بين الأكراد والإسلاميين والفصائل المتمردة المرتبطة بتنظيم القاعدة في سوريا والتي خلفت عشرات القتلى من الجانبين، يفتح جبهة جديدة في الصراع المتعدد الأوجه”.

 

وتابعت تقول “حتى وقت قريب، ظل أكراد سوريا، الذين يشكلون ما يقرب من 10 في المائة من سكان البلاد، إلى حد كبير على الهامش فيما اشتعلت الحرب، مع التركيز على بناء أسس منطقة إدارية مستقلة في أقصى الشمال الشرقي”.

 

قالت الصحيفة “مع ذلك، فقد تصاعدت اشتباكات متقطعة مع الفصائل المتمردة خلال الشهر الماضي في ما وصفه المحللون على حد سواء بصراع الأيديولوجيات وصراع على السلطة والموارد. فالأكراد يجلسون على حقول النفط المربحة، واتهموا من قبل البعض بأن سياستهم تتماشى مع حكومة الرئيس بشار الأسد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث