وفاة آخر سكّان عزبة “أبو بصل” الفلسطينيّة

وفاة آخر سكّان عزبة “أبو بصل” الفلسطينيّة
المصدر: سلفيت- (خاص) من مي زيادة

توفي آخر معمر فلسطيني يسكن عزبة “أبو بصل”، المحاذية للمنشآت الصناعية لمستوطنتي (أرائيل) و(بركان) الصناعية، غرب محافظة سلفيت بالضفة الغربية المحتلة.

وكان الحاج عثمان بلاسمة “أبو حسن” (84 عامًا) اضطر لترك العزبة مكرهًا بعد إصابته بأمراض صدرية وباطنية جراء استنشاقه الغازات السامة المنبعثة من المصانع، منذ قرابة الشهر، حيث ساءت حالته ما اضطر إلى الانتقال للمستشفى، حيث وصف الأطباء حالته الصحية في ذلك الوقت بالميؤوس منها.

واضطرت زوجته أسماء بلاسمة(72 عاماً)، إلى بيع ما تبقى من المواشي التي لديهم، للعناية بزوجها المريض، ودفع تكاليف العناية به، وإخلاء بعض الأغراض والأثاث والأدوات الزراعية من العزبة.

الزوجة تقول أنهما لم يتركا العزبة حتى لا يستولي عليها المستوطنون، وأضافت أن المستوطنين ينتظرون وفاة زوجها للزحف باتجاه منطقة العزبة والأراضي التي عليها لبناء المزيد من المصانع.

عزبة “أبو بصل” سكنتها عائلات عديدة لكنها رحلت عنها بعد تدمير الاحتلال لخيمهم، ولم يصمد فيها سوى الحاج أبو حسن وزوجته دون ماء وكهرباء، أو سكن ملائم للعيش فيه، فالزوجان يعيشان في العزبة منذ 65 عاماً.

وذكر الباحث الميداني خالد معالي لـ “إرم”، أن عمليات تجريف وتسوية للأرض تجري حول عزبة “أبو بصل” باستمرار وبشكل متكررمن الجهة الشمالية، قرب مصانع “ارئيل” الصناعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث