مؤخرة مايلي وصدر بيبر أكثر ما أزعج البريطانيين في 2013

مؤخرة مايلي وصدر بيبر أكثر ما أزعج البريطانيين في 2013
المصدر: بيروت - (خاص) من بلقيس دارغوث

من جيديد تتعارض ثقافة البوب الأميركية مع الذوق البريطاني لتشكل ظواهرها ونجومها مصادر إزعاج للبريطانيين، الذي أعربوا عن سأمهم من انتشار أخبار هذا الفنان أو تلك الفنانة في جميع الصحف والمواقع الإلكترونية.

وشكل ظهور بيبر المتكرر بصدره العاري أكثر ما أزعج البريطانيين في عام 2013، يليه رقصات مايلي سايرس بمؤخرتها أو ما بات يعرف بالـ “twerking”، وذلك بعدما أثار الاثنان موجة تسونامي في شتى الصحف والمجلات الفنية وغير الفنية التي واكبت أخبارهما.. فهما رمزان أساسيان من ثقافة الجيل الشاب الحالي شئنا أم أبينا.

وأجرت شركة “آسك جيفس” استفتاء على ألف شخص للاستفسار حول أكثر الظواهر الإعلامية إزعاجا في عام 2013، فكان منها مثلا إدمان الصحف على متابعة أخبار حمل كيم كارداشيان ودوقة كامبريدج كيت مدلتون، إلى جانب التصريحات السياسية للممثل الكوميدي البريطاني راسل براند.

ومن الأشخاص “المزعجين” أيضا لايدي جاجا ومقدم “سي ان ان” بيرس مورغان وهاري ستايلز، الذين يشتهرون بحضورهم القوي أيضا على المواقع الاجتماعية.

ونقلت صحيفة “دايلي مايل” عن متحدث باسم الشركة، التي أعدت الاستفتاء، “أن انتشار مواقع التواصل الاجتماعي يعني صعوبة تفادي الاطلاع على أخبار لا يود الإنسان متابعتها .. مهما حاول”.

وفي ما يلي لائحة بأكثر 10 أشخاص إزعاجا:

جاستن بيبر

مايلي سايرس

راسل براند

هلين فلانغن

كيم كارداشيان

لايدي غاغا

بيرس مورغان

كايتي هوبكنز

هاري ستايلز

لويس سواريز

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث