الإمارات تنتقد أمريكا

الإمارات تنتقد أمريكا لدعمها للإخوان

الإمارات تنتقد أمريكا

 

القاهرة ـ انتقدت دولة الإمارات العربية المتحدة ضمنيا الموقف الأمريكي الداعم للإخوان المسلمين في مصر، وكشفت مصادر دبلوماسية عن أن وزير خارجية الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، دعا نائب وزير الخارجية الأمريكي ويليام

بيرنز، إلى سرعة تغيير الموقف الأمريكي من أحداث 30 يونيو/حزيران، ومراجعة المواقف الداعمة لتنظيم الإخوان.

 

وقالت المصادر إن عبدالله بن زايد شرح للمسؤول الأمريكي خلال لقائهما مساء أمس الأول في أحد فنادق القاهرة، ما يقوم به تنظيم الإخوان من ترويج لشائعات وأخبار غير صحيحة عما حدث فى مصر والترويج لفكرة “الانقلاب العسكري”،

وأنه أوضح لـبيرنز أن ما حدث “ثورة شعبية” نادى بها ملايين المصريين وليس انقلاباً كما يصفه الإخوان.

 

وأضافت المصادر أن وزير خارجية الإمارات نقل لـبيرنز دعم بلاده القوي للقيادة المصرية الجديدة، مؤكداً أن غالبية دول الخليج تقف بجانب مصر وتدعمها سياسياً واقتصادياً، مما يوجب على الولايات المتحدة تغيير موقفها فى أسرع وقت للفوز

باستمرار التحالف الاستراتيجي مع مصر، وعدم خسارة “أكبر دولة فى الشرق الأوسط”.

 

وأشارت المصادر إلى أن اللقاء جاء فى إطار سعي دوائر صنع القرار فى الإمارات إلى إقناع الدول المترددة فى الاعتراف بثورة 30  يونيو، وأنها تأتي فى إطار دعمها لمصر.

 

وأوضحت أن بيرنز أكد للشيخ عبدالله بن زايد أن زيارته للقاهرة تأتي لتغيير الموقف الأمريكي من أحداث 30  يونيو/حزيران، ومحاولة العمل على تهدئة الأوضاع بقدر الإمكان فى ظل الأزمة الحالية المتعثرة.

 

وأكدت المصادر أن المسؤول الأمريكي شدد على أن بلاده تسعى لفهم ما يدور، ومعرفة آخر التطورات الخاصة بتنفيذ خارطة الطريق فى مصر، وأنها أصبحت مقتنعة تماماً بأن الجيش استعاد الديمقراطية فى 30 يونيو تلبية لرغبة الملايين من

المصريين، تأكيداً لتصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيرى السابقة الداعمة للجيش المصري.

 

وجاء لقاء عبدالله – بيرنز بعد اجتماع وزير الخارجية الدكتور نبيل فهمي مع نظيره الإماراتي الذي تناول العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين.

 

وفي سياق متصل، أكد مصدر أمني رفيع المستوى أن وزير خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد، ونظيره القطري خالد بن حمد العطية، غادرا سجن طرة الاثنين بعد أن قاما بزيارة سرية استغرقت نحو ساعة، استقبلهم خلالها مساعد وزير

الداخلية لقطاع السجون، ثم قاما بزيارة سرية لأحد المساجين برفقته، حيث تم التشديد على الضباط بعدم مغادرة مواقعهم.

 

وأكد احمد المسلماني المستشار الاعلامي لرئاسة الجمهورية المصرية نبأ لقاء وزير الخارجية الإماراتي والقطري بعدد من قادة الإخوان المسلمين.

 

وكانت ترددت أنباء عن قيام وزيري خارجية الإمارات وقطر بزيارة المهندس خيرت الشاطر، نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين والرجل الأقوى في الجماعة، إلا أن النائب العام نفى قيام أي مسؤولين بطلب زيارة الشاطر.

 

من جانب آخر، بحث وزير خارجية الإمارات الاثنين مع نائب الرئيس المصري للعلاقات الدولية الدكتور محمد البرادعي تطورات الأوضاع في مصر.

 

وذكرت الرئاسة المصرية في بيان أن الطرفين بحثا سبل الدعم لمصر من أجل إخراجها من الأزمة الحالية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث