عودة الروح للبورصة المصرية

عودة الروح للبورصة المصرية

عودة الروح للبورصة المصرية

 القاهرة – (خاص) محمد عز الدين

شهدت البورصة المصرية جلسة استثنائية الأحد، ارتفعت خلالها الأسهم بشكل جماعي وسط قيم تعامل تقترب من أعلى مستوياتها منذ بداية العام، فيما أرجعه سماسرة لعدة عوامل تزامن وقوعها وفي مقدمتها تخفيض سعر الإقراض والإيداع نصف نقطة مئوية لأول مرة في 4 سنوات، بالإضافة إلى توافر سيولة إضافية لدى صناديق الاستثمار من بيع مراكزهم في (أوراسكوم للإنشاء والصناعة).

 

وارتفع مؤشر EGX 30 في إغلاق اليوم بنسبة 2.88% مسجلا 5530.5 نقطة، وصعد مؤشرEGX 70 بنسبة 1.34% مسجلا 434.8 نقطة.

 

 وأشار منفذو عمليات إلى أن صعود البورصة اللافت ، جاء نتيجة لعدة عوامل تزامن وقوعها دفعت القوى الشرائية الكامنة خارج البورصة للدخول مع صعودها بسقف طلبات الشراء لمستويات أغرت العديد من حملة الأسهم في البيع لجني الأرباح.

 

 ولم تتباطأ وتيرة الصعود نتيجة للضغط البيعي بل تسارعت انعكاساً لدخول شرائح جديدة من المستثمرين، رغبة في الاستفادة من الموجة الصعودية المرتقبة للبورصة بعد مرورها بتحركات عرضية في الأسبوعين الآخيرين تمكنت خلالهما من امتصاص جني الأرباح. 

 

وأثرت بعض المستجدات في السوق منها قيام البنك المركزي، الخميس الماضي، بتخفيض الفائدة علي الإيداع والإقراض نصف نقطة مئوية لأول مرة في 4 سنوات وهو ما زاد من جاذبية الأسهم. 

 

 

وأرجع سماسرة مكاسب البورصة اليوم لزيادة شهية المستثمرين الأفراد للمخاطرة نتيجة للتراجع النسبي للاضطرابات الأمنية، إثر العزم الذي أظهرته الدولة لإعادة هيبة القانون بتفويض وزير الداخلية بفض الاعتصامات بعد دراسة أمنية واستراتيجية متكاملة للموقف، مع إمكانية توفير خروج آمن للأفراد المعتصمين غير المتورطين في جرائم أمنية. 

 

وربط سماسرة بين فض الاعتصامات بأقل خسائر ممكنة، وبين البدء الفعلي في تنفيذ خارطة الطريق وخطة إنقاذ اقتصادي صعبة مما من شأنه إعادة الحياة للبورصة مع عودة تدفق الاستثمارات الأجنبية.

 

 وهدأت تحركات الأجانب اليوم مع اتجاههم للبيع بصافي قيمة 5 مليون جنيه, وتراجعت حصتهم السوقية إلى 13%.

 

 وباع المستثمرون العرب أسهم بقيمة 10 مليون جنيه، وبلغت حصتهم السوقية 10%، واتجه المصريون للشراء بقيمة 15 مليون جنيه تمثل 77% من التعاملات، وبلغت حصة الأفراد من السوق 63% مقابل 37% للمؤسسات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث