مفتي السعودية: منع قيادة المرأة حماية للمجتمع من الشر

مفتي السعودية: منع قيادة المرأة حماية للمجتمع من الشر

الرياض- دعا المفتي العام للمملكة العربية السعودية عبد العزيز آل الشيخ المجتمع إلى عدم جعل قضية قيادة المرأة للسيارة همّه الشاغل، وأن ينظر لمنعها بمنظار حماية المجتمع من الشر.

وحذّر آل الشيخ خلال محاضرته التي نظمتها جامعة طيبة الأربعاء الشباب والفتيات “من شر القنوات الإعلامية المغرضة التي تتقصّد الدولة وما تقوم به من خدمة للإسلام والمسلمين”. مضيفاً إن “تلك المواقع سيئة، وتعد منبراً للفساد ونشر الشبهة والضلال”.

يأتي ذلك في اليوم نفسه الذي نقلت فيه الناشطة السعودية عزيزة اليوسف عن وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف قوله خلال لقائه ناشطات يطالبن بحق المرآة في قيادة السيارة أن “أطمئنكم الموضوع على الساحة وتأملوا خيرا” لكنه لم يذكر موعداً محدداً لذلك.

وكُنّ ثلاث نساء أعضاء في مجلس الشورى قدمن مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي توصية تطالب بحق المرآة في قيادة السيارة، لكن المجلس رفضها، ولا يملك مجلس الشورى سلطة التشريع ويكتفي بتقديم المشورة للحكومة حول السياسات العامة للبلاد، إلا أنه يرفع التوصيات التي يقرها إلى مجلس الوزراء للموافقة عليها أو رفضها.

يُذكر أن ناشطات سعوديات أطلقن عريضة في أيلول/ سبتمبر الماضي تدعو النساء إلى قيادة السيارات في 26 تشرين الأول/ أكتوبر، لكن الناشطات، تفادياً منهن للصدام مع السُّلطات، التزمن قرار المنع الذي صدر عن وزارة الداخلية، لكنهن أكدن عزمهن مواصلة الحملة.

ورغم قرار المنع؛ قادت عدّة سيدات السيارات في مدن المملكة ما دفع الشرطة إلى تحرير مخالفات بحقهن.

وكان المتحدث باسم الوزارة اللواء منصور التركي أعلن أنه ليس مسموحاً للنساء بقيادة السيارات في المملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث