الواتس آب والفيسبوك وسائل تواصل “تقضي على العلاقات الاجتماعية”

الواتس آب والفيسبوك وسائل تواصل “تقضي على العلاقات الاجتماعية”

مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي مثل “واتس آب” ولـ “فيسبوك” و”تويتر”، أصبح التواصل الاجتماعي أسهل بكثير من السابق، لدرجة أنه طغى على العلاقات الاجتماعية في الحياة الواقعية.

وكشفت دراسة بريطانية أن 16.5 مليون امراة (65%) يشعرن أنهن لا يقضين وقتا كافيا في التواصل مع أصدقائهن. أما ثلث النساء فاعترفن بأنهن يقضين وقتا في المحادثات الإلكترونية على المواقع الاجتماعية أكثر مما يفعلن في حياتهن اليومية، وفق ما نشرت صحيفة “دايلي مايل”.

وتبين أن السبب الرئيس هو انشغالهن المفرط فلا يجدن الوقت للخروج مع أصدقائهن أو الالتقاء بهم. وكشفت الأرقام أن معظم المدمنات على العلاقات الافتراضينة(53%) تتراوح أعمارهن بين الـ 18 والـ 24.

وأعربت النساء اللواتي تم استفتاء رأيهن أنهن في توق حاد لتمضية سهرات منزلية مع صديقاتهن بدلا من الخروج لتمضية سهرات في الخارج.

وينوي مركز الأبحاث ضد أمراض السرطان بإطلاق حملات توعية مع عدد من المشاهير لحث النساء على تمضية وقتا أطول في التفاعل مع الأصدقاء، أو تحديد ليلة اسبوعيا على الأقل لهذا الهدف.

ومن اشهر المواقع والتطبيقات التي يتم استخدامها مثلا الواتس آب وسكايب وفيسبوك وتويتر وفايبر وتانغو وبي بي أم وكاكاو وغيرها الكثير الكثير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث