مصممة بولندية تحول الضفادع السامة لإكسسورات فاخرة

مصممة بولندية تحول الضفادع السامة لإكسسورات فاخرة
المصدر: القاهرة- (خاص) من شيرين محمد

“الضفادع السامة” كان السبب في إلهام مصممة الإكسسوارات البولندية مونيكا ياروسز لإنتاج مجموعة مميزة من الحلي، بوحي من شكل هذه الضفادع وبالاعتماد على جلودها بعد صباغتها بألوان زاهية، تنوعت بين أساور وأحزمة وعقود وحقائب وغيرها.

وتأخذ مونيكا (35 عاماً) الحيوان النافق بمساعدة خبير تحنيط أسترالي وتخضعه إلى 14 عملية معالجة، ثم يتم صباغته وإرساله إلى مشغل للسلع الجلدية في ضاحية رومانفيل في باريس، ليتحول إلى حقائب ومحافظ وأحزمة فاخرة مصنوعة يدوياً، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية .

وأطلقت مونيكا ماركتها الخاصة تحت إسم “كوبجا” التي تباع في المتاجر الراقية في طوكيو وبكين ونيويورك وباريس وبرلين، حيث يبلغ سعرالمحفظة الصغيرة بين 200 و250 يورو، ويصل سعر الكبيرة منها إلى 1200 يورو.

الجدير بالذكر أن قصة مونيكا بدأت مع الضفادع عندما أهداها صديق من نيوزلندا ضفدعا أثار اشمئزازها في البداية، لكنه ما لبث أن تحول إلى مادة دسمة لتصاميمها، وراحت تبحث عن الطريقة الأمثل للاستفادة منها لإبداع أجمل أنواع الحلي التقليدية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث