هل نعيش فعلا في “الماتركس”؟ العلماء لديهم الإجابة

هل نعيش فعلا في “الماتركس”؟ العلماء لديهم الإجابة

نيويورك – إذا كنت تعتقد أنّ حياتنا اليومية هي في الواقع محاكاة تم إنشاؤها بواسطة جهاز كمبيوتر قوي، كما هو الحال في فيلم “ماتركس” الشهير، فإن هذه الفكرة قد لا تكون ببساطة خيالاً علمياً، و”الأشعة الكونية” يمكن أن تكشف عن ذلك.

فوفقاً لمجلة “ديسكفر”، يمكن للعلماء أن يتيحوا لنا الفرصة لاختبار ما إذا كنا نعيش في مصفوفة “ماتريكس” افتراضية خاصة بنا، من خلال دراسة الإشعاع من الفضاء.

وتنشأ الأشعة الكونية في المجرّات البعيدة وتصل إلى الأرض بطاقة هائلة لا يمكن تصورها على أنها حقيقية، مما يؤدي إلى فكرة أن هناك قوة خارجية تقوم بتحديد مستويات الطاقة لهذه الأشعة.

وبالتالي، يمكن أن تتحكم هذه القوة بباقي الكون.

ويقول بن سيلاس وهو فيزيائي نووي في جامعة واشنطن: “إذا كنا نعيش فعلاً في محاكاة، فإن الاحتمال المنطقي، أن ما نقوم بدراسته ليس حقا قوانين الطبيعة، وإنما نوع من أنواع القانون الاصطناعي الذي تفرضه القوى الخارجية”.

ويعتقد بيتر ميليكان البروفيسور والفيلسوف في جامعة أكسفورد أنّ “نظرية ماتريكس” يمكن أن تكون مضحكة في نهاية المطاف.

ويقول: “يبدو أنّ النظرية تستند على افتراض أنّ القوى الخارجية تفعل الأشياء بنفس الطريقة التي نفعلها نحن”.

وأضاف: “إذا كانوا يعتقدون أنّ هذا العالم هو محاكاة، فلماذا يعتقدون أنّ القوى الخارجية -التي هي خارج المحاكاة- مقيدة بنفس أفكارنا وأساليبنا؟”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث