الإعلام العربي يحتفي بـ “إرم”

الإعلام العربي يحتفي بـ "إرم"

الإعلام العربي يحتفي بـ “إرم”

تم رسمياً إطلاق موقع إرم الاخبارية، كموقع إخباري عربي سياسي اقتصادي اجتماعي  ثقافي مستقل. ويعمل الموقع من المنطقة الإعلامية في أبوظبي (تو فور فيفتي فور – Twofour54). وجاء الإعلان عن إطلاق الموقع خلال ملتقى المدافعين عن حرية الإعلام في العالم العربي ومؤتمر معهد الصحافة الدولي الثاني والستين اللذان يعقدان في فندق رويال في  العاصمة الأردنية عمان في الفترة من 18 إلى 21 مايو الجاري، وينظمهما مركز حماية وحرية الصحفيين الذي يتخذ من عمان مقراً له.

 

وقد أقامت إرم مأدبة غداء بهذه المناسبة حضرها عدد من الوزراء والمشاركين في المؤتمر، وألقى رئيس تحرير إرم تاج الدين عبد الحق كلمة خلال الحفل شكر فيها مركز حماية وحرية الصحفين على إتاحته الفرصة لـ إرم للاعلان عن انطلاقتها بالتزامن مع المؤتمرين  المشار لهما،  وقال: “إن تأسيس إرم الاخبارية يعكس الإيمان بأن الفضاء الإعلامي العربي لا يزال رحباً وقادراً على استيعاب مزيد من المبادرات التي تسهم في تطوير الوعي العربي من خلال توفير المعلومة الدقيقة والتحليل الأمين، وتوفير الفرصة الكاملة للتفاعل الذي يضيف والمشاركة التي تكشف”.

 

وأشار رئيس التحرير إلى أن إختيار اسم إرم كان محصلة لتفاعل آراء أخذت بعين الاعتبار الموروث الديني، والمدلول الحضاري للكلمة، فضلاً عن الجماليات الفنية، والايقاع الموسيقي الذي تحمله. أما التصميم، فقد اعتمد منظومة متطورة لإدارة المحتوى، استوحت آليات عملها من أفضل الممارسات العالمية، حيث استعانت في هذا المجال، بخبرات شركات عالمية، لها سجل حافل في تصميم المواقع الاعلامية. وقال إن من مزايا هذه المنظومة أنها شديدة المرونة، وقابلة للتعديل باستمرار، مما يمكنها من مواكبة المستجدات أولاً بأول.

 

وذكر عبد الحق بأن التصميم حرص على توفير ميزة القراءة المريحة سواء من خلال الانسجام اللوني في الخطوط وتوزيع المساحات الخبرية، أو من خلال إتاحة المجال للتصفح السهل عبر استخدام التقنيات الحديثة مثل الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية. وأوضح عبد الحق بأن إرم إتخذت من عبارة  (الحقيقة محايدة) شعاراً لها، إيماناً منها بأن أحداً لا يمتلك الحقيقة، وأن السعي لها يظل هدفاً يتسابق الجميع في الوصول إليه أو الاقتراب منه.

 

وفي إطار هذا الشعار، فإن العلاقة التفاعلية مع القارىء تشكل أحد الأساليب التي تسهم في استجلاء الحقائق ومعرفة الجوانب الخافية منها و تحديد معالمها، فالحقيقة في نهاية المطاف ليست ملكاً لأحد بعينه، فهي كما القوانين الطبيعية لها وجود مستقل، ومحايد عن الأشخاص والسياسات، وما يقدم على أنه الحقيقة، ما هو إلا محاولات اقتراب منها وتفسير لها، يتبدل بتبدل المكان ويتغير بتغير الزمان. 

 

وأكد عبد الحق أنه مع الحرص على الاستفادة من جو الانفتاح الذي توفره هيئة المنطقة الإعلامية الحرة في أبوظبي، ومع البيئة المهنية التنافسية التي يتسم بها العمل في هذه المنطقة، فإن إرم الإخبارية تلتزم من حيث المبدأ بالقوانين واللوائح المنظمة لعمل الهيئة وكذلك قوانين بلد المقر، وكتجسيد لهذا الالتزام فإنها تتجنب في تغطيتها الإثارة والتضخيم ونقل المعلومة خارج السياق، كما تلتزم بالحياد والموضوعية في نقل المعلومة بأشكالها النصية والسمعية والتفاعلية.

 

 يمكن التواصل مع إرم الاخبارية على رقم الهاتف (0097124448820) أو على صندوق البريد 77966 في أبوظبي، دولة الإمارات، أو من خلال البريد الالكتروني: INFO@EREMNEWS.COM 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث