أمريكا تغلق بعض سفاراتها لدواعٍ أمنية

أمريكا تغلق بعض سفاراتها لدواعٍ أمنية

أمريكا تغلق بعض سفاراتها لدواعٍ أمنية

واشنطن – أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن بعض سفاراتها التي تعمل في العادة يوم الأحد، منها بغداد والقاهرة وليبيا والعراق والكويت، ستغلق الأحد القادم بسبب مخاوف أمنية لم تحددها.

 

وأفادت وسائل إعلام أجنبية أن السفارات في البحرين وإسرائيل والأردن واليمن وأفغانستان وبنغلادش ستكون مغلقة أيضاً.

 

كما لفتت إلى أن إغلاق السفارات مرتبط بمعلومات لدى المخابرات الأميركية عن مخطط للقاعدة يستهدف مواقع دبلوماسية أميركية في الشرق الأوسط ودولاً إسلامية أخرى. وأضافت أن المخابرات لم تذكر موقعاً محدداً.

 

وقالت ماري هارف، المتحدثة باسم الوزارة للصحافيين “إن وزارة الخارجية أصدرت تعليمات لبعض السفارات والقنصليات الأميركية أن تبقى مغلقة أو تعلق العمل يوم الأحد الرابع من أغسطس، لاسيما أن اعتبارات الأمن دفعت إلى اتخاذ هذه الخطوة الاحترازية”.

 

وأضافت “تلقت وزارة الخارجية معلومات تشير إلى أننا يجب أن نتخذ هذه الإجراءات الاحترازية بدافع الحذر ورعاية موظفينا وغيرهم ممن قد يقومون بزيارة منشآتنا… الوزارة تتخذ خطوات مثل هذه عندما تستدعي الظروف لضمان استمرار عملياتنا مع مراعاة اعتبارات الأمن والسلامة”.

 

ورفضت هارف إعطاء تفاصيل عن تلك “الاعتبارات الأمنية” أو تسمية السفارات والقنصليات التي ستغلق. لكن بحثاً سريعاً على موقع وزارة الخارجية على الإنترنت أظهر أن هذه السفارات تشمل عدة بعثات أميركية في العالم الإسلامي.

 

ولكن إد رويس رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي الجمعة إن التهديد الذي دفع الولايات المتحدة لإغلاق عدد من سفاراتها في مطلع الأسبوع مرتبط بتنظيم القاعدة فيما يبدو.

 

وأضاف رويس لبرنامج (نيو داي) الذي تذيعه شبكة سي.إن.إن “في اعتقادي أنه مرتبط بالقاعدة… والتهديد مصدره الشرق الأوسط وآسيا الوسطى”.

 

أما في القاهرة فقد أعلنت السفارة الأميركية إغلاق أبوابها وتعليق العمل بها الأحد المقبل، في ضوء المظاهرات المنتظر نشوبها الجمعة 2 أغسطس.

 

وأكدت السفارة الأميركية في رسالة أمنية جديدة لرعاياها في مصر، أنها تتخذ مثل هذه الإجراءات الاحترازية في ضوء الحرص على موظفيها. وأضافت أنه يتعين على المواطنين الأميركيين الذين يحتاجون إلى مساعدة في حالات الطوارئ الاتصال برقم السفارة المخصص لهذا الغرض.

 

وأوصت السفارة بشدة المواطنين الأميركيين المسافرين أو المقيمين في مصر بالانخراط مع إدارة برنامج انتساب المسافر الذكي لمعرفة آخر تحديثات بشأن الأمان، بما يجعل من السهل على السفارة الأميركية أو أقرب قنصلية الولايات المتحدة الاتصال بمواطنيها في حالات الطوارئ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث