تصالح: حركة جديدة للبناء وحقن الدماء

تصالح: حركة جديدة للبناء وحقن الدماء

تصالح: حركة جديدة للبناء وحقن الدماء

القاهرة – (خاص)

في خطوة جديدة نحو البناء والإصلاح، أطلق مجموعة من الصحفيين حركة جديدة لحقن دماء المصريين تحت اسم “تصالح” دون انتماءات حزبية أو سياسية أو دينية، مراهنين على انضمام شباب مصر وقواها السياسية  للحركة بعد أن أعلن عدد غير قليل منهم المشاركة بها.

 

 وحملت الحركة في بيانها التأسيسي مجموعة من الأهداف كالدعوة لتقدير الموقف الصعب الذي تمر به البلاد، وهي حركة لكل المصريين دون انتماءات حزبية أو سياسية أو دينية، لبناء مصر الجديدة بالتصالح دون تمييز أو إقصاء. 

 

تصالح، أسست صفحتها علي “فيس بوك” تحت عنوان :

https://www.facebook.com/HrktTsalh?bookmark_t=page

وخاطبت الأحزاب والقوى السياسية والشباب للمشاركة بالأفكار للانطلاق بقوه والتخطيط للبداية.

 

ومن جانبه أكد المتحدث الرسمي باسم حركة تصالح الصحفي محمد رشاد أن الحركة ما انطلقت إلا حقناً للدماء وللبدء في مرحلة البناء الوطني وإعادة اللُحمة الوطنية مجدداً، “خاصة وأننا في وقت عصيب تمر به البلاد بأزمة اقتصادية طاحنة، فضلاً عن حالة الانقسام والاستقطاب السياسي التي يشهدها الشارع المصري الآن، وفوق هذا وذاك دماء المصريين التي تسيل هنا وهناك، ومن ثم فقد راهنت تصالح علي كافة أبناء الشعب المصري للوقوف مرة أخري بعد ثورة التصحيح الثانية لبناء الوطن ناسين كل خلافات الماضي، واضعين نصب أعيننا أن نحقق أهداف ثورتنا الأولى”.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث