كتاب يوثق لعام من حكم محمد مرسي

عدة كتب تصدر في عهد مرسي إما تتحدث عن إنجازاته أو إخفاقاته في حين صدر كتاب واحد بعد عزله ولو "الشاطر مرسي".

كتاب يوثق لعام من حكم محمد مرسي

القاهرة – (خاص) من أحمد عبد الوهاب

 

تداول نشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي قبل ما يقرب من ثلاثة أشهر عنوان كتاب يوثق لإنجازات الرئيس المعزول محمد مرسي، وظن الكثيرون أن الأمر لا يعدو كونه مزحة، لكن كتاباً بالفعل كان قد صدر في هذا التوقيت، قبل عزل مرسي، عنوانه “الرئيس مرسي يبني مصر من جديد” للكاتب رضا المصري، ويعدد فيه إنجازات مرسي، وتتركز في أنه أول رئيس مصري يقيم صلاة الفجر ويطلق لحيته.

 

ويمثل هذا الكتاب بداية ظاهرة إصدار كتب عن محمد مرسي، أثناء عام تولى فيه حكم مصر، ومنها كتاب بعنوان “مرسي ودموعي وابتسامتي” للكاتب محمد فتحي، الذي يشير إلى أنّ الدماء ظلت تراق في عهد مرسي ومسؤوليته عن ذلك لا تختلف عن مسؤولية مبارك في موقعة الجمل.

 

وفي مشهد يتذكره الجميع حين عقد اللواء حسين كمال، مدير مكتب اللواء عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية الأسبق، مؤتمراً صحافيا قبيل ثورة 30 يونيو، وقام بتوزيع كتاب عنوانه، “محمد مرسي.. عام من الإخفاقات”، وكان “حزب الجبهة الديمقراطية” قد قام بتوزيع نسخ من كتاب بعنوان “محمد مرسي عام من الإخفاقات” كتبه أسامة هيكل، وزير الإعلام الأسبق، والدكتورعلي السلمي، نائب رئيس الوزراء الأسبق، وقد حصر المؤلفان هذه الإخفاقات في 27 إخفاقاً وضعت مصر في أصعب مراحل تاريخها، بعد تفاعل تلك الإخفاقات مع سلسلة ظروف محلية وإقليمية ودولية.

 

وفي هذا السياق أصدرت “أميرة العادلي” العضو في جبهة الإنقاذ “الكتاب الأسود” ورصدت فيه كل الجرائم التي تمت في عهد مرسي منذ أن تولى الحكم، إلى أن أطاحت به ثورة يونيو. 

 

أما الكتاب الوحيد الذي صدر بعد عزل مرسي فهو كتاب “الشاطر مرسي” للكاتب مصطفى فتحي، وفيه يكشف كيف أشعل أنصار المعزول النيران في مقرات الصحف، وحاصروا مدينة الإنتاج الإعلامي، وتم اغتيال الصحفي الحسيني أبو ضيف، على أبواب قصر الاتحادية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث