موقع إلكتروني يتخصص بفضح “خرابات البيوت”

موقع إلكتروني يتخصص بفضح “خرابات البيوت”
المصدر: إرم - (خاص) من بلقيس دارغوث

رغم غياب الأدلة والإثباتات المادية، إلا أن موقعا إلكترونيا يدعى ” She’s A Homewrecker” أو “إنها خرّابة بيوت” حقق أخيرا شهرة واسعة على شبكة الانترنت، حيث تتشارك الزوجات المغدورات قصصهن وتجاربهن نتيجة خيانة أزواجهن مع سيدات، ثم ينشرن صورا لهن بل ويضعن عناوينهن وأرقامهن أمام جمهور النت.

ويلاقي الموقع رواجا كبيرا وحتى صفحته الخاصة على موقع فيسبوك، لكنه حتى الآن لا يعتبر تخطى حدود القانون في ما يتعلق بنشر الصور والعناوين.

وتشارك السيدات المخدوعات قصصهن وآلامهن نتيجة الخيانة مع بقية زائرات الموقع، وينهلن بالشتائم وكل الألفاظ النابية في لغتهن المحكية بحق من “سلبتهن أزواجهن وهدمت بيوتهن”.

ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل تأخذ بعض الزائرات على عاتقهن مهمة الدفاع عن الزوجة المكلومة، فيهاجمن إلكترونيا “خرّابات البيوت” عبر نشر صورهن أو توجيه رسائل عدائية بحقهن على صفحاتهن في المواقع الإجتماعية.

وتقول مؤسسة الموقع آريلا الكسندر لقناة “سي ان بي سي”: “رغم أن العديد يكرهون الموقع لكنهم ينجذبون إليه، أنا أرى فيه ختاما لعلاقة انتهت بسبب الخيانة علّ بعض النساء يتعظن قبل التورط مع رجال متزوجين”.

وكشفت أنها تتلقى طلبات عديدة من السيدات لإزالة صورهن، لكنها تتحامى خلف فريق من المحامين لإثبات أن كل ما تنشره تحت مظلة القانون وحرية التعبير، حتى لو انهالت النساء بالشتائم على الخائنات.

ولم تكتف الكسندر بهذا الموقع فقط، بل أطلقت مؤخرا موقعا يتخصص بنشر صور ومعلومات الرجال الذين هدموا بيوتا أيضا عبر علاقات خارج إطار الزواج مع سيدات متزوجات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث