إخوان الأردن يرفضون شعار إسقاط النظام

إخوان الأردن يرفضون شعار إسقاط النظام

إخوان الأردن يرفضون شعار إسقاط النظام

عمان – (خاص) من حمزة العكايلة

فيما تشهد العلاقة بين النظام الأردني وأقوى التيارات السياسية في البلاد ممثلة بالإخوان المسلمين توتراً ملحوظاً، بخاصة بعد عزل حليفهم الأول الرئيس المصري محمد مرسي، وتزايد وتيرة المضايقات والمطاردات القضائية التي تطال إخوان مصر، يقدم الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي الذراع السياسي للجماعة الإسلامية حمزة منصور أرضية خصبة لفتح آفاق الحوار من جديد بين الطرفين.

 

وقال منصور في جلسة جمعته بسياسيين في إحدى الجلسات وفق ما نقله أحد الحضور لـ”إرم” إن إصلاح النظام يتمثل بسبع نقاط منها التعديلات الدستورية، وإزالة التناقضات بين النصوص الدستورية،؛ لأنّ الدستور ينص صراحة على أنّ الشعب مصدر السلطات أي أن يكون للشعب كلمة في هذه السلطات، منوهاً “نحن نريد إصلاحاً ورفعنا شعار إصلاح النظام، ورفضنا شعار إسقاط النظام”.

 

وأضاف منصور “نحن لا نسعى إلى أغلبية في الأردن، فالعبء يحمله الكل ولا يحمله فصيل معين، ولسنا بديلا للملك عبد الله، ولا نسعى لذلك حتى إننا كنا نتهم بحماية النظام، ولكننا نسعى لحماية الوطن، والعائلة الهاشمية ضمان استقرار في هذا البلد، فنحن لسنا انقلابيين ولسنا دعاة ثورة، ولكننا دعاة حق وسلام وإصلاح نعتقد بذلك ونعتز به”.

 

وتأتي تصريحات منصور هذه باالتزامن مع خبر نشرته يومية الدستور على لسان مصدر حكومي رفيع بأن ملف جماعة الإخوان المسلمين في الأردن سيحال إلى القضاء قريباً، بيحث أن الجماعة المرخصة في المملكة كجمعية خيرية لا يجوز لها التدخل في شؤون خارجية كالأحداث في مصر، وإنما كان من الأولى ممارسة هذا الدور من قبل ذراعها السياسي حزب جبهة العمل الإسلامي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث