يمنيات يطالبن بحقوق الرجل ويرفض قانون الكوتا

يمنيات يطالبن بحقوق الرجل ويرفض قانون الكوتا
المصدر: إرم- (خاص) من أحمد الصباحي

صنعاء- رفضت شيخات جامعة الإيمان التي يديرها رجل الدين المعروف الشيخ عبدالمجيد الزنداني قانون الكوتا وتخصيصها 30% للنساء في الوظائف والمجالس التشريعية.

وأشرن إلى أن هذا المفهوم الغربي يلحق ضررا في رجال اليمن،ويزيد من نسب البطالة في صفوفهم، ويسمح بإعطاء الأولوية في شغل الوظائف والمناصب لنساء لا يستحقنها وفق الأهلية والمعايير.

ورفضت الشيخات في مؤتمر أقمنه أمس حول حقوق المرأة وواجباتها في ظل الدولة الإسلامية؛ الكوتا السياسية والوظيفية لما فيها من اختلاط النساء بالرجال والذي يعتبر من المحرمات.

كما قالت الشيخة زوزو القيسي:”إن من ينادين اليوم بمساواة المرأة بالرجل في شتى الميادين، إنما هن يدعين لتقليد الغرب الكافر الذي لا يريد الخير للأمة الإسلامية”.

واستغربت الشيخة القيسي من المنادين بالديمقراطية والحرية; كيف يؤيدون مثل هذا القرار الجائر الذي يتنافى مع مبادئ الحرية والديمقراطية المزعومة التي ينادون بها حد قولهم.

وطالبت الشيخة عائشة الزنداني بـ “كوتا” وفق الشريعة الإسلامية 100%، وبمعزل تام عن الرجال، ويمنع فيها الاختلاط في كل شيء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث