إعلان جوائز ابن بطوطة للأدب الجغرافي

إعلان جوائز ابن بطوطة للأدب الجغرافي

إعلان جوائز ابن بطوطة للأدب الجغرافي

 

القاهرة ـ فاز فلسطيني وعراقيان وثلاثة مغاربة بجوائز ابن بطوطة للأدب الجغرافي في دورتها التاسعة (2013-2014)  والتي يمنحها “المركز العربي للأدب الجغرافي- ارتياد الآفاق” ومقره أبوظبي ولندن سنويا في مجالات منها “تحقيق الرحلة”، و”الدراسات” و”الرحلة المعاصرة” و”اليوميات”.

 

ويمنح المركز جوائز ابن بطوطة سنويا منذ عام 2003. وفاز بالجوائز في الأعوام الماضية 61 باحثا ومبدعا عربيا وأجبنيا.

 

وقال المركز الاثنين في بيان إن الأعمال الفائزة اختيرت من بين 37 مخطوطة من 10 دول عربية والفائزون في الدورة الجديدة هم الفلسطيني تيسير خلف والعراقيان باسم فرات وشاكر نوري والمغاربة نور الدين شوبد وعبد العزيز الراشدي ومليكة نجيب.

 

وتكونت لجنة التحكيم من خمسة باحثين وأكاديميين هم المغربيان الطايع الحداوي وعبد النبي ذاكر والسوريون خلدون الشمعة ومفيد نجم ونوري الجراح.

 

وقال راعي المركز العربي للأدب الجغرافي- ارتياد الآفاق وجائزته الشاعر الإماراتي محمد أحمد السويدي في البيان إن مشروع “ارتياد الآفاق” رسخ أقدامه في أرض الثقافة العربية كمؤسسة عربية مستقلة، وإن الجائزة “تثبت أنها مشروع تنويري عربي يستهدف إحياء الاهتمام بالأدب الجغرافي من خلال تحقيق المخطوطات العربية والإسلامية التي تنتمي إلى أدب الرحلة والأدب الجغرافي بصورة عامة” إضافة إلى تشجيع الأدباء والكتاب العرب على تدوين يومياتهم في السفر بهدف بناء جسر ثقافي بين المشرق والمغرب وبين العرب والعالم.

 

وقال الشاعر السوري نوري الجراح المشرف على المركز وجائزته إن الأعمال الفائزة هذا العام تكشف عن “تعاظم في أهمية حقل أدب الرحلة العربي وتطور في مناهج البحث والتحقيق والإبداع” سواء النصوص التي أنجزها أجدادنا الرحالة والجغرافيون والعلماء وما ينجزه الأدباء المعاصرون.

 

والمركز العربي للأدب الجغرافي مشروع ثقافي عربي مستقل غير ربحي وتأسس عام 2000 . ويحمل شعار “جسر بين المشرق والمغرب وبين العرب والعالم” ويعنى بإحياء أدب الرحلة والأدب الجغرافي العربي والإسلامي.

وقال البيان إن الجوائز ستوزع في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم في دبي في حفل خاص يقام بالتعاون مع مجلة دبي الثقافية في احتفالاتها السنوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث