كاميرات في حمام البنات في وزارة فلسطينية

كاميرات في حمام البنات في وزارة فلسطينية
المصدر: إرم- (خاص) من محمود الفروخ

رام الله- اعتقلت الأجهزة الأمنية الفلسطينية ضابط كبير في وزارة المالية العسكرية الفلسطينية بشبهة وضع كاميرات مراقبة في حمامات النساء داخل الوزارة.

وقال مصدر أمني فلسطيني لـ”إرم” نيوز فضّل عدم الكشف عن هويته: “إنّ قوات الأمن اعتقلت الضابط وتم تكليف لجنة من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية للتحقيق معه ومعرفة أسباب ودوافع سلوكه المشين”.

وذكر المصدر أن إحدى الموظفات بوزارة المالية العسكرية لاحظت وجود شيء غريب بسقف الحمّام المخصص للنساء في الوزارة, وعند توجهها لمعرفة حقيقة ما وجدت اكتشفت أنّها كاميرا تسجيل موصولة بأسلاك, وأخذت بالصراخ ما جعل أحد زملائها بأن يتوجّه إليها لمحاولة تهدئتها.

وبيّن المصدر أن الضابط المسؤول عن هذه الفضيحة حاول مسح كافة معلومات التسجيل عن جهازه بعد إبلاغ أحد الأجهزة الأمنية بالحادث ما دفع بالجهاز الأمني لاعتقاله والتحفظ على جهاز الحاسوب الخاص به وأجهزة التسجيل المخصصة للكاميرا.

وأفادت المصادر أن لجنة شكّلها أحد الأجهزة الأمنية برام الله للتحقيق بالموضوع.

فيما انتشر الخبر المذكور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وهاجم نشطاء “الفيس بوك” الضابط المذكور، مطالبين السلطة الفلسطينية والرئيس محمود عباس بسرعة التحقيق بالأمر ومحاسبة الفاعل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث