طفل كندي يخترق مواقع حكومية كندية للحصول على ألعاب

طفل كندي يخترق مواقع حكومية كندية للحصول على ألعاب

إرم- (خاص) من بلقيس دارغوث

اعترف طفل كندي عمره 12 عاما باختراق مواقع حكومية بإيعاز من حركة “Anonymous” الشهيرة في العام 2012 مقابل الحصول على مجموعة ألعاب إلكترونية.

واستمعت محكمة في مدينة مونتريال الخميس الماضي لشهادة الطفل الذي يدرس في الصف الخامس ابتدائي، وكيف استطاع أن يخترق المواقع الحكومية عقب اندلاع حركة “hacktavist”، التي قادها عدد من الطلاب في مقاطعة كبيبك ذلك العام، وأدت لإغلاق عددا من المواقع لمدة يومين.

وأقر الطّفل، الذي لم يُكشف عن اسمه، بارتكاب 3 جرائم إلكترونية منها اختراق موقع شرطة كيبك ومعهد الصحة العامة في كيبك وموقع الحكومة التشيلية إضافة لعدد من المواقع غير الرسمية الأخرى.

وأدى الاختراق لإغلاق المواقع المذكورة لنحو يومين، في حين قدرت الشرطة الأضرار بنحو 60 ألف دولار.

وكان الطلاب قادوا ثورة في الشارع ذلك العام احتجاجا على رفع الأقساط المدرسية بعيدا عن أي أهداف سياسية.

وقال محامي الطفل أن لا دوافع له “فهو رأى في الامر تحدّيا استطاع أن ينجح فيه، بل علم آخرين كيفية اختراق المواقع”.

وأظهر تقرير المحكمة أن الصبي أظهر اهتماما واحترافية بالغة في التعاطي مع الكومبيوتر منذ كان عمره 9 أعوام فقط.

وحضر الطفل للمحكمة مرتديا زيه المدرسي برفقة والده، وكان حذر أصدقاءه أن الاختراق سهل ولكن كثرة تكراره خطرة، إذ يمكن اكتشاف مصدرها من قبل الشرطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث