أبو ردينة: زيارة عباس زكي لدمشق لا تحمل أي وساطات

أبو ردينة: زيارة عباس زكي لدمشق لا تحمل أي وساطات

رام الله – (خاص) من محمود الفروخ

 

ذكر الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، أن زيارة المبعوث الخاص للرئيس محمود عباس إلى دمشق عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، تأتي في إطار بحث الأوضاع الإنسانية الصعبة لأبناء الشعب الفلسطيني في سوريا ومساعدتهم.

 

وأضاف أبو ردينة: إن مسؤوليتنا الوطنية تقتضي منا متابعة أوضاع شعبنا الفلسطيني في جميع أماكن تواجده، وخاصة في سوريا حيث شهدت المخيمات الفلسطينية أعمال عنف، واضطر الآلاف إلى مغادرتها، فيما يعيش الباقون في ظروف معيشية وإنسانية وأمنية خطيرة ونفى أن تكون زيارة زكي تحمل أي وساطات او رسائل سياسية معينة.

 

وجدد أبو ردينة موقف الرئيس عباس والقيادة الفلسطينية القاضي بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة عربية، وقال: إن موقفنا الثابت هو عدم التدخل لصالح أي طرف، ونؤكد ثبات موقفنا على احترام حق الشعوب العربية في الحرية والعيش الكريم والكرامة الإنسانية.

 

وختم أبو ردينة قائلاً: يهمنا أن نؤكد مرة أخرى على موقف الرئيس عباس بضرورة سرعة التوصل إلى حل سياسي ينهي الأزمة، ويعيد لسوريا وضعها الطبيعي، ويحفظ وحدة أراضيها وشعبها العظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث