البيان: سورية…أزمة تستجدي الحلول

لصحيفة تتحدث عن المساعي التي ما تزال ضعيفة أو شبه معدومة في الشأن السوري، رغم عدد الضحايا الكبير، وأن فتيل الأزمة التي لا تزال تجسيداً صارخاً للعجز والحيرة الدوليين.

البيان: سورية…أزمة تستجدي الحلول

وتقول الصحيفة، عملياً تبدو أفق التوصّل إلى حل سياسي بعيدة المنال، السبب ربما يكمن في تعنّت الجهات التي ما زالت لا ترى في الثوار إرهابيين وجماعات مسلحة متطرّفة مُنكرة أن ثورة هبّت تطالب بالحرية والكرامة الإنسانيتين، وما تقوم به طائرات النظام من قصف للقرى والمدن في مطاردة مستمرة لفرق المعارضة المسلحة يؤكّد ذلك بوضوح.

 

وتضيف أنّ الحل السياسي للأزمة متعذّر، ولهذا يبدو في رأي الكثيرين خيار التسليح للمعارضة هو الأنسب في ظل هذه المرحلة، وقد يبدو التخوّف الغربي من وصول الأسلحة إلى الجماعات المتطرّفة غير منطقي لمنع الشعب السوري من الدفاع عن ثورته التي دفع ثمنها من دمه، إذ يمكن للجهات الغربية أن تأخذ ضمانات من الجيش السوري الحر بعدم وصول الأسلحة إلى الأيدي الخطأ، وهو الأمر الذي لم يضن به قادة الحر العسكريون.

 

وتختتم الصحيفة بقولها، يبدو نزع فتيل الأزمة في سوريا وعودة الأمن إلى السوريين حاجة ملحّة وشرطاً لازماً تقع مسؤولية تحقيقه على عديد أطراف، على رأسهم المجتمع الدولي بما يملك من آليات لوقف حرب ضروس بدأ شررها يتطاير إلى الجوار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث