مانشستر يونايتد يفوز بصعوبة على سندرلاند في الدوري الإنكليزي

مانشستر يونايتد يفوز بصعوبة على سندرلاند في الدوري الإنكليزي

مانشستر يونايتد يفوز بصعوبة على سندرلاند في الدوري الإنكليزي

لندن – أنقذ عدنان يانوزاي مانشستر يونايتد من هزيمة ثالثة على التوالي في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بتسجيله هدفين في الشوط الثاني ليقود الفريق للفوز 2-1 على مضيفه سندرلاند متذيل الترتيب اليوم السبت.

 

وفي أول مشاركة له كأساسي في الدوري مع يونايتد حامل اللقب المتعثر لعب يانوزاي البالغ من العمر 18 عاما دور المنقذ فتعادل بتسديدة رائعة بباطن القدم اليمنى في الدقيقة 55 قبل أن يمنح فريقه الفوز بهدف آخر بتسديدة بالقدم اليسرى بعد ذلك بقليل.

 

وفي الشوط الأول استحق سندرلاند التقدم بهدف كريج جاردنر بتسديدة قوية إثر خطأ المدافع نيمانيا فيديتش كما أنقذ حارس يونايتد ديفيد دي خيا فريقه من التأخر أكثر من ذلك.

 

ويملك يونايتد الذي يمر بأسوأ بداية له في الدوري منذ 1989 عشر نقاط من سبع مباريات ليتقدم للمركز التاسع بفارق ست نقاط وراء المتصدر ليفربول الذي قاده الثنائي لويس سواريز ودانييل ستوريدج للفوز على كريستال بالاس 3-1 والعودة للقمة.

 

وقبل ذلك حول مانشستر سيتي تأخره إلى فوز على ايفرتون بالنتيجة ذاتها ليتعافى من خسارته أمام بايرن ميونيخ الألماني في دوري أبطال اوروبا.

 

ووضع سواريز – الذي خاض أول مباراة له في استاد انفيلد هذا الموسم عقب انتهاء عقوبة إيقافه – ليفربول على طريق تحقيق الفوز بخامس مباراة له في الدوري بعد أن سجل هدفاً مبكراً.

 

وضاعف ستوريدج مهاجم منتخب انجلترا – الذي سجل وساعد في تسجيل 16 هدفاً في اخر 11 مباراة بالدوري – تقدم ليفربول بهدف رائع من مجهود فردي قبل أن يضيف ستيفن جيرارد الهدف الثالث من ركلة جزاء قبل نهاية الشوط الأول أمام بالاس المتعثر. وهذا الهدف 99 لجيرارد في مسيرته في الدوري الانكليزي.

 

وقال بريندان رودجرز مدرب ليفربول: “كان أداء سواريز وستوريدج استثنائياً اليوم. شكلاً ثنائياً مميزاً وهما من أفضل الثنائيات في البطولة.”

 

وكانت جماهير بالاس تخشى من تكرار الهزيمة 9-0 في استاد انفيلد في عام 1989 إلا أن فيكتور موزيس سدد في القائم وأضاع أصحاب الأرض عدداً آخراً من الفرص ليزيد الفريق من مشكلات مدربه ايان هولواي.

 

ووجدت جماهير الفريق الزائر شيئاً لتفرح من أجله بعد أن سجل دوايت جيلي هدف بالاس الوحيد في الدقيقة 77.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث