الدلافين تنادي بعضها بالاسم

الدلافين تنادي بعضها بالاسم

الدلافين تنادي بعضها بالاسم

أبو ظبي – يبدو أن البشر ليسوا وحدهم من يعتمدون إطلاق الأسماء على بعضهم، فهناك مخلوقات أخرى تنادي بعضها بالاسم، وفقا لبحث جديد.

 

فقد توصل العلماء إلى أدلة إضافية على أن الدلافين تنادي بعضها البعض بالاسم، عبر استخدام صوت صفير فريد من نوعه للتعرف على بعضها البعض، تماما كما يستخدم البشر الأسماء.

 

ووفقا لتقرير لخدمة “كريستيان ساينس مونيتر” فإن البحث الجديد الذي نشر في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم، اعتمد تسجيل مجموعة من أصوات الدلافين ذات الأنف القاروري، وتم تحديد بصمة الصوت لكل دولفين.

 

ووجد فريق البحث أنه عند سماع هذه الحيوانات للنداء الخاص بها فإنها تستجيب له.

 

وقال الباحثون إن الدلافين تعيش في بيئة بحرية ثلاثية الأبعاد، دون وجود أي نوع من المعالم المميزة، وهي بحاجة إلى أن تبقى معا كمجموعة واحدة.. لذا فهذه الحيوانات تعيش في بيئة تحتاج فيها إلى نظام فعال جدا لتبقى على اتصال فيما بينها.”

 

وقام الباحثون بتشغيل الصفارات الخاصة بالحيوانات في كل مجموعة، إلى جانب تشغيل صفارات أخرى بترتيب معين، وبعد ذلك عمدوا إلى تشغيل صفارات خاصة بمجموعات مختلفة، ولحيوانات لم ترها قبل ذلك مطلقا في حياتها.

 

ووجد العلماء أن الدلافين استجابت بشكل فردي للصوت الذي يخصها، من خلال الرد عليه بصفارتها الخاصة، مشيرين إلى أن هناك اعتقاد بأن الدلافين تفعل كما يفعل البشر، فهي تجيب حينما تسمع أحدا ينادي باسمها.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث