لبنان يبدأ عمليات المسح البري للتنقيب عن النفط والغاز

لبنان يبدأ عمليات المسح البري للتنقيب عن النفط والغاز

لبنان يبدأ عمليات المسح البري للتنقيب عن النفط والغاز

بيروت – أعلن وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جبران باسيل عن بدء عمليات المسح البري الثنائي الأبعاد للنفط والغاز في البلاد انطلاقاً من شمال لبنان بالتعاون مع شركة سبكتروم البريطانية.

 

وقال باسيل “بدأنا بالعمل بحثا ًعن النفط في البر بتقنية ثنائي الابعاد ونحن قادرون من الآن وحتى آخر السنة أن نعرف نتيجة هذا المسح”.

 

وأضاف “نحن نعمل الآن على خط يبلغ 62 كيلومتراً وهناك خطوط أخرى بعرض لبنان وطوله سنتحدث عنها لاحقاً. بدأنا بالمناطق الساحلية التي تربط البحر بالبر وفي المناطق الأكثر أمناً التي نستطيع أن نعمل بها ولهذا بدأنا بالبترون”.

 

وقال جورج قمر وكيل شركة سبكتروم في لبنان “لدينا ستة خطوط ولكن الآن بدأنا بخط البترون-عيناتا (في الشمال) وبعد ذلك سنعمل في خط ثان وهو من عالية (في جبل لبنان) إلى بر إلياس (في سهل البقاع الشرقي)”.

 

وأضاف “سنبدأ بهذين الخطين كمرحلة أولى ومن ثم تحلل نتائجهما على أن يستكمل في هذا الوقت التحضير للخطوط الاربعة الباقية”.

 

وتابع “تبلغ مساحة عملنا نحو 500 كيلومتر (مربع). وبعد شهر تبدأ النتائج التدريجية ولكن من الآن وحتى آخر السنة تكون النتائج النهائية قد صدرت على هذين الخطين”.

 

وأوضح قمر أنه من الصعب إجراء المسح بتقنية ثلاثية الأبعاد في البر لأن ذلك يتطلب مساحات كبيرة غير مأهولة وهو ما لا يتوفر إلا في الصحراء.

 

وعن استقالة حكومة ميقاتي، باسيل قال إنّ هذه المسألة لن تؤدي إلى إبطاء خطط التنقيب في الوقت الراهن.

 

وقال السفير البريطاني في لبنان توم فليتشر الذي شارك في الجولة الميدانية في البترون “كمية الغاز الموجودة في البحر والبر اللبناني تعطي أملاً كبيراً لإضاءة مستقبل لبنان في حال إدارة المشروعات والتنقيب بطريقة جدية وشفافة ودقيقة”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث