ليلى تكلا تطالب بحيادية المناهج في مشروع الدستور

ليلى تكلا تطالب بحيادية المناهج في مشروع الدستور

ليلى تكلا تطالب بحيادية المناهج في مشروع الدستور

القاهرة – (خاص)

أثار المشروع التي تقدمت به د. ليلى تكلا، عضو لجنة الخمسين لتعديل الدستور المصري، بجعل المناهج الدراسية حيادية وعدم ربطها بعقيدة معينة، استياء شديدا لدى ممثلي حزب النور السلفي الذي رفض هذا المشروع جملة وتفصيلا. المشروع الذي تقدمت به أستاذة القانون والإدارة ضمن لجنة المقترحات تضمن مثالا بأن تعليم طلبة المدارس مقولة: من ربك؟ فيقول العبد ربي الله، ومن نبيك؟ فيقول محمد، وما دينك؟ فيقول الإسلام، يؤدي إلى التطرف وعدم الاعتراف بالآخر.

الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، قال معلقا إن مطالبة البعض بجعل مناهج التعليم حيادية لا تنتمي إلى عقيدة معينة بزعم أن الجرعة الدينية في المناهج الحالية تؤدي إلى التطرف، هو أمر غير محتمل بالمرة.

يذكر أن د. ليلى تكلا هي الرئيس المؤسس لاتحاد المحاميات المصريات، كما أنها عضو بارز في العديد من اللجان والمجالس الدولية المهتمة بالمرأة والتعليم والثقافة، ورغم انتمائها الديني القبطي إلا أنها كثيرا ما أثارت غضب ناشطين أقباط بسبب آراءها الليبرالية المثيرة للجدل فيما يتعلق بالفتنة الطائفية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث