مقتل 9 مصريين في اشتباكات وجرح 33 آخرون

ضحايا أعمال العنف في مصر يرتفع إلى 14 شخصاً بعد أن توفي شخصان في المستشفى متأثرين بجراحهما، إضافة لمقتل شرطي ومدني في سيناء.

مقتل 9 مصريين في اشتباكات وجرح 33 آخرون

القاهرة – ذكرت مصادر إعلامية أنّ تسعة أشخاص قتلوا في القاهرة خلال اشتباكات بين معارضين ومؤيدين إسلاميين للرئيس المعزول محمد مرسي.

 

وقالت مصادر في الشرطة إن المئات من أنصار مرسي اشتبكوا مع أهالي المنطقة والباعة الجوالين وآخرين قرب مكان الاعتصام، وأن أعيرة نارية أطلقت كما حدث رشق بالحجارة.

 

ونقلت مصادر إعلامية عن مسؤول بوزارة الصحة قوله إن تسعة أشخاص لاقوا حتفهم وأصيب 33 آخرون بجروح خلال اشتباكات عند جامعة القاهرة، بينما توفي شخصان متأثرين بجروح أصيبا بها خلال اشتباكات ليرتفع بذلك عدد ضحايا أعمال العنف بين مؤيدي مرسي ومعارضيه في اليومين الماضيين إلى 14 قتيلا.

 

واحترقت ما لا يقل عن 15 سيارة في المنطقة التي دارت بها الاشتباكات عند جامعة القاهرة، وتناثرت دماء وقطع زجاج مهشم على أرصفة قريبة من منطقة للتسوق احترقت فيها نقطة تابعة لشرطة المرور.

 

وقالت جماعة  الإخوان المسلمين بموقعها على الإنترنت إن سبعة “شهداء” قتلوا، الاثنين، في هجومين منفصلين على مؤيدي مرسي.

 

وقدّم بعض سكان المناطق القريبة من مكان اعتصام أنصار مرسي في رابعة العدوية بمدينة نصر بلاغاً إلى النائب العام طالبوا فيه بفض الاعتصام. 

 

وقال مصدر أمني إن من المرجح أن تحال القضية للقضاء لمنح الجيش السند القانوني لفض الاعتصام.

 

كما وقتل مدني وشرطي في اشتباكات منفصلة في سيناء، والتي صعّد فيها الإسلاميون المتشددون هجماتهم فيها على قوات الأمن المصرية.

 

وقال مسؤولون إسرائيليون اليوم إن إسرائيل عززت دفاعاتها المضادة للصواريخ قرب حدودها مع مصر لصد أي هجمات محتملة فد ينفذها متشددون إسلاميون من سيناء.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث