الجامعيات في اليمن.. مواصلة التعليم أم الزواج؟

الجامعيات في اليمن.. مواصلة التعليم أم الزواج؟

الجامعيات في اليمن.. مواصلة التعليم أم الزواج؟

صنعاءـ (خاص) من سفيان جبران

 

لا تجزم الطالبة اليمنية بالقول إنها مهتمة بمواصلة التعليم أكثر من الزواج، أو العكس، لكنها تحرص على أن تخطو نحو الأمام بعيدا عن التفكير بما بات يعرف بقطار الزواج، وفي الواقع هي تركز اهتمامها في سنوات الجامعة الأولى على التعليم، ويأتي قلق العنوسة لدى البعض عند عام التخرج.

 

وأيا كان الأمر، فـفي اليمن موروث اجتماعي يساهم بعزوف الشباب عن الزواج من طالبة جامعية، لتكون فكرة خاطئة عن المتعلمة والمثقفة لديهم، ويفضلون فتيات الريف والأقل عمرا.

 

ولمعرفة اهتمامات طالبات الجامعة في اليمن وهل التفكير في الزواج يشغل بالها أكثر أم مواصلة التعليم الجامعي قالت ميمونة عباس لـ (إرم): “إن كلا القضيتين المصيريتين من أصعب القرارات بحياتها، لكن إن كان قرار زواجها لا يهدد مستقبلها الدراسي فهذا لا يمنع أن تجعل الزوج أولوية ما دام قدرا، بل أحيانا مشجعا”.

 

وعن زميلاتها في الجامعة تقول ميمونة إن البعض القليل همهن الأكبر هو الزواج حتى لو على حساب دراستها.

 

ومن ضمن مشاكل الفتاة المتعلمة في اليمن أنها غير مرحب بها عند الشباب غير المتعلم بسبب غيرتهم وعجزهم عن مواصلتهم التعليم وفارق النضج والثقافة.

 

وترى الطالبة الجامعية أميمة الزمر في حديثها لـ (إرم) أن أغلب الطالبات يردن الزواج “ولكن في حالة لم يتقدم لها أحد أو لم تكن مخطوبة فإنها تجعل دراستها هدفا لها، لكن المخطوبة تتمنى الإسراع في الزواج حتى لو لم تكمل دراستها”.

 

ويعتقد عدد من الراغبين بالزواج أن الطالبة الجامعية مشغولة بالدراسة عن احتياجات زوجها، وستكون مشغولة عقب تخرجها من الجامعة بالتحاقها بوظيفة، وبالتالي لن تكون متفرغة لزوجها والأبناء.

 

فيما تختلف علا محمد عن زميلاتها وتقول: “إن إكمال الدراسة الجامعية من أكبر هموم الفتاة الجامعية، لأن الشهادة الجامعية سلاح الفتاة لاستكمال مشوار حياتها وتحقيق أهدافها من دون معاناة أو إعاقات”.

 

أما إيمان علي فتقول: “من خلال اختلاطي بالبنات في الجامعة أو في المعهد أو في الحياة العادية رأيت أن أكبر همومهن الزواج، لأنهن يعتقدن أنهن لن يتزوجن بعد الجامعة، وهذا الشيء يشغل تفكيرهن بشكل كبير”.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث