طعن قضائي يسهل الاستيلاء على أراض في الضفة الغربية

طعن قضائي يسهل الاستيلاء على أراض في الضفة الغربية

طعن قضائي يسهل الاستيلاء على أراض في الضفة الغربية

القدس– (خاص) من محمود الفروخ

قرر المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية، يهودا فينشتاين، في خطوة غير مسبوقة، كما وصفتها صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، الإثنين، تقديم استئناف إلى المحكمة العليا الإسرائيلية ضد قرار المحكمة المركزية حول تسهيل “شراء” الأراضي في الضفة الغربية من قبل المستوطنين.

 

وقالت الصحيفة العبرية إن المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس اصدرت قرارا يسمح بموجبه لمنظمات استيطانية متطرفة الحصول على سجلات “الطابو” للأراضي الفلسطينية في محافظتي رام الله والبيرة بالضفة الغربية.

 

وكان ذلك يتم “بحجة قانون حرية المعلومات، رغم أن الهدف الحقيقي هو معرفة من تم تسجيل الأراضي باسمه، حيث في حال كانت الأراضي هي “أراضي دولة” ويمكن للمستوطنين الاستيلاء عليها بسهولة.

 

وقال فينشتاين في الاستئناف إن سجلات “الطابو” في منطقة الضفة الغربية لها حساسية في الاستيطان الإسرائيلي وهي غير مفتوحة للجمهور وإن قرار القاضي تجاهل الوضع القائم وأقر القانون بحذافيره على الضفة الغربية وهو له تبعات سياسية خاصة بكل ما يتعلق بالأراضي القريبة من المستوطنات في الضفة .

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث