القاعدة تقتحم معسكراً في حضرموت وتقتل عددا من الجنود

القاعدة تقتحم معسكراً في حضرموت وتقتل عددا من الجنود

القاعدة تقتحم معسكراً في حضرموت وتقتل عددا من الجنود

إرم- (خاص) من عبداللاه سُميح

تمكن مسلحو تنظيم القاعدة من اقتحام مقر المنطقة العسكرية الثانية في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت جنوب شرق اليمن، الإثنين، وفتحوا نيران أسلحتهم على عدد من الجنود عقب تفجير إحدى السيارات المفخخة، وما تزال الأنباء متضاربة عن أعداد القتلى في صفوف الجنود جراء ذلك الهجوم.

 

وقال مصدر عسكري مسؤول لـ(إرم) إن الهجوم قد أسفر عن سقوط 3 جنود وستة جرحى، وهو يحمل بصمات تنظيم القاعدة، وقد تم باستخدام سيارات عسكرية ومدنية، اقتحموا بها مقر المنطقة العسكرية الثانية مرتدين الزي العسكري للجيش اليمني.

 

وبحسب المصدر العسكري، فإن المهاجمين استطاعوا استغلال ارتباك الجنود لإرتدائهم الزي العسكري، إلا أن هناك تصديا حازما كان في مجابهة هذه العناصر التي وصفها بـ”المتطرفة”.

 

غير أن مصدرا أمنيا آخر قد قال لـ(إرم) إن المهاجمين قد تمكنوا من ذبح خمسة جنود على الأقل، كانوا مناوبين على حراسة بوابة مقر المنطقة العسكرية الثانية بحضرموت، مشيرا إلى سقوط 2 من المهاجمين الذي فاق عددهم الثلاثين شخصا.

 

وكان تنظيم القاعدة باليمن قد شن هجومين منفصلين أواخر شهر سبتمبر/ أيلول الحالي على مركز أمني ونقطة عسكرية بمحافظة شبوة القريبة من حضرموت، قتل من خلاله قرابة 30 جنديا يمنيا، وأصيب آخرون، إلى جوار العشرات من الجنود الأسرى، إلا أن تنظيم القاعدة أفرج عنهم عقب الهجوم بأيام بوساطة قبيلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث