الخبز مجاناً في حلب بعد ارتفاع أسعاره

الخبز مجاناً في حلب بعد ارتفاع أسعاره

الخبز مجاناً في حلب بعد ارتفاع أسعاره

حلب- توزع جمعية خيرية سورية الخبز يوميا بالمجان على عشرات العائلات في محافظة حلب.

 

وارتفعت أسعار الخبز بدرجة كبيرة منذ بداية الأزمة الحالية في سوريا كما تناقصت كميات الطحين التي تصل إلى مناطق القتال في مختلف أنحاء البلد.

 

ومنعت قوات المعارضة المسلحة منذ عدة أسابيع دخول الإمدادات الغذائية إلى بعض مناطق حلب للحيولة دون وصولها إلى قوات الرئيس السوري بشار الأسد. لكن السكان يقولون إن الآلآف في حلب يعانون من الجوع بسبب الحصار.

 

ويقول سكان في حلب إن الأسعار قفزت إلى ما يزيد على عشرة أمثال وأن السلع الأساسية مثل الخبز والطحين باتت نادرة.

 

وتبرعت جمعية أهل الأثر الخيرية في حلب بإنتاج الخبز وتوزيعه في عدة منافذ بالمجان يومياً على الفقراء والمتضررين من الصراع وأسر القتلى.

 

وقال متطوع في العمل الخيري يدعى أبو يحيى “نحن هنا في نقطة الفردوس نوزع الخبز لأكثر من 2000 عائلة بشكل يومي. وعدد الربطات يختلف اعتمادا على عدد الأسر. نحن منذ سبعة أشهر قائمين على هذا العمل. كل عائلة تملك كارت (بطاقة) لتأخذ به الخبز وهكذا.”

 

وتحصل كل عائلة على بطاقة من جمعية أهل الأثر الخيرية يوميا لتحصل بها بالمجان على كمية من الخبز تكفي أفراد الأسرة.

 

وقال صبي من السكان بعد أن حصل على كمية من الخبز لأسرته “نحن هنا الآن في حي الفردوس. أنا أحصل على خبز مجانا كل يوم هنا من جمعية أهل الأثر الخيرية.”

 

وتتولى الجمعية إنتاج الخبز في مخبز بمدينة حلب ثم تنقله ليوزع طازجاً من المنافذ المختلفة.

 

وقال خباز يعمل في الجمعية “نحن هنا في جمعية أهل الأثر نقوم بخبز كل يوم 15 ألف ربطة ونقوم بتوزيعها مجاناً على الفقراء والمتضررين من القصف والمساكين والذين لديهم شهيد وعلى هذا الشكل.”

 

وذكرت الأمم المتحدة في وقت سابق من الشهر الجاري إن ربع سكان سوريا أي زهاء أربعة ملايين شخص لا يستطيعون إنتاج الطعام أو الحصول عليه بكميات كافية وأن الزراع لا يجدون البذور ولا الأسمدة اللازمة لزراعة محاصيل جديدة.

 

وتفاقمت أزمة الغذاء في سوريا مع استمرار الصراع لما يزيد على العامين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث