الدبور الآسيوي العملاق يقتل العشرات بالصين

جحافل الدبور الآسيوي العملاق تخلف عشرات القتلى بالصين

الدبور الآسيوي العملاق يقتل العشرات بالصين

 

بكين ـ بينما تهاب جيوش العالم العملاق الصيني، سارت جحافل من الدبابير غازية لأكبر دولة في العالم من حيث السكان، وموقعة خسائر موجعة في الأرواح والممتلكات هناك.

 

ودفعت سلسلة من هجمات الدبابير القاتلة، المسؤولين الصينيين إلى تحذير المواطنين من المشي وسط الحقول أو المناطق المشجرة هذا العام، بعد أن قضى نحو 28 شخصا على الأقل، وأصيب المئات بجروح خطيرة، عندما هاجمت أسراب الحشرات الفتاكة دون سابق إنذار، الناس المطمئنين .

 

والمشتبه به الرئيسي في عمليات القتل هو “الدبور الآسيوي العملاق”، الذي يسمى أحيانا “القاتل ياك”، واسمه العلمي “فيسبا ماندارينا”،  والذي يمكن أن ينمو ليصبح طوله أكثر من 5 سينتمترات، وله شوكة طولها أكثر من نصف سينتمتر، من شأنها إفراغ سم عصبي قوي في جسد الضحية .

 

والدبور الآسيوي العملاق هو أكبر الدبابير في العالم، ويقتات على الحشرات الكبيرة والنحل. ويتمتع بسمعة شريرة جدا، إذ يمكنه تدمير ممالك بأكملها، تحتوي على الآلاف من النحل، وقتل الملكة، ومن ثم سرقة العسل واليرقات.

 

وهذا النوع من الدبابير قادر على التحليق لمسافة تصل إلى 62 ميلا (100 كيلومترا) في يوم واحد بسرعة 25 ميلا في الساعة ( 40 كم/ ساعة).

 

وفي الصين، وقعت معظم الهجمات في مقاطعة شنشي، وقد عانى أحد الضحايا فشلا كلويا حادا بعد أن اكتوى من الدبابير، وادعى الرجل أن الدبور طارده لمسافة أكثر من 200 متر. في حين ذكرت امرأة تبلغ من العمر 55 عاما أنها لدغت أكثر من 200 مرة، وتحتاج إلى الرقود في المستشفى لمدة شهر تقريبا .

 

والارتفاع غير المتوقع في هجمات الدبابير يرجع إلى عدد من العوامل، وفقا لصحيفة الغارديان، أبرزها الطقس الحار، ووصول العمال والفلاحين إلى المناطق الريفية المعزولة التي يعيش فيها الدبابير عادة .

 

وقال مدير مركز شنشي للسيطرة على الأمراض “يجب على المرضى الذين يعانون من 10 لسعات أو أكثر الحصول على العناية الطبية الفورية”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث