الغانم: الأردن لن يقف وحيدا أمام المأساة السورية

الغانم: الأردن لن يقف وحيدا أمام المأساة السورية

الغانم: الأردن لن يقف وحيدا أمام المأساة السورية

عمان – قال رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم أن الأردن تشكل عمقا استراتيجيا ليس لدولة الكويت فحسب بل لمنظومة دول مجلس التعاون الخليجي، موضحا أن زيارته التي بدأها السبت للملكة تأتي للوقوف إلى جانب الأشقاء الأردنيين قيادة وحكومة وشعبا في مواجهتهم لدورهم العربي الأصيل تجاه قضايا الأمة.

 

وأضاف الغانم في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية “بترا” أن زيارته إلى الأردن هي أول زيارة خارجية له منذ توليه منصبه الحالي وتستمر ثلاثة ايام على رأس وفد برلماني رفيع المستوى، ليست بغريبة وهي إستكمال لمسيرة العلاقات التاريخية، مؤكدا أنه أراد من اختيار توقيت الزيارة إرسال رسالة للشعب الأردني بأن الأردن لن تقف وحيدة أمام المأساة الإنسانية في سوريا، وبأن الكويت حكومة وشعباً تقف جنباً إلى جنب مع الحكومة الأردنية والشعب الأردني في مساعدة الأشقاء السوريين الذين يعانون ويلات الحرب مما تسبب في كارثة إنسانية تعدت حدود سوريا وباتت تمس دول الجوار.

 

واكد الغانم أن القيادة الحكيمة في كل من البلدين المتمثلة بملك الأردن وأمير الكويت وفي ضوء دساتير البلدين كانت ضامناً أساسيا لعدم الدخول في الانفاق المظلمة، مشيرا إلى أن القوى السياسية في الأردن والكويت كانت معيناً على تحقيق الإستقرار تجاه في المنطقة ومن الواضح أن السلطة في الكويت والأردن حافظت على الحدود المطلوبة للتغيير السلمي دون الولوج إلى مناطق خطرة تؤثر على الأمن والسلم المحلي.

 

وتحدث عن الإستثمارات الكويتية المتنامية في الأردن والتي بلغت أكثر من 8 مليارات دولار إلى جانب ما يزيد على 3 آلاف مستثمر كويتي في بورصة الأسهم الأردنية وما يزيد على 1000 مستثمر كويتي فاعل في قطاع العقار الأردني، موضحا أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ 270 مليون دولار عام 2011 على سبيل المثال، وهذه جميعها ثمار للدبلوماسية الرسمية والشعبية والإقتصادية بين البلدين.

 

ووصل الغانم إلى العاصمة الأردنية عمّان، على رأس وفد برلماني رفيع بدعوة رسمية من رئيس مجلس النواب الأردني سعد هايل السرور، يلتقي خلالها رئيس الوزراء عبدالله النسور ورئيس مجلس الأعيان طاهر المصري ورئيس مجلس النواب سعد السرور وعدد من كبار المسؤولين الأردنيين، ويتحدث بعدها في مؤتمر صحفي مشترك مع السرور في مجلس الامة عن العلاقات بين البلدين.

 

وسيقوم الوفد المكون من أربعة وعشرين عضوا بزيارة مخيم الزعتري ومركز ايواء الجرحى السوريين ويلتقي الطلبة الكويتيين الدارسين في الأردن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث