الحكومة المصرية تنفي اعتزامها زيادة أسعار البنزين

الحكومة المصرية تنفي اعتزامها زيادة أسعار البنزين

القاهرة- (خاص) من محمد عز الدين

نفت وزارة البترول إعتزامها زيادة أسعار بيع الوقود من بنزين وسولار في مصر حالياً. 

 

وقال مصدر حكومي مسؤول إنه لا توجد نية في الوقت الحالي لزيادة أسعار الوقود، وأشار إلى أن الحكومة ستقلص الدعم الحكومي للوقود الذي تجاوز 120 مليار دولار العام الماضي، عن طريق تطبيق نظام توزيع المواد البترولية إلكترونياً عن طريق الكروت الذكية، لافتاً إلى أن القضاء على التهريب سيقلص إلى حد كبير انفاق المزيد من الأموال على الدعم في الفترة المقبلة. 

 

وأكد المسؤول أن أي تغييرات في أسعار البنزين والسولار سيتم طرحه للحوار قبل تطبيقه بفترة كافية، ولن يتم إعلانه فجأة كما حدث بالسودان قبل أسبوع، وقال في إشارة إلى ما سبق ونفذته حكومة الإخوان السابقة: “إن عصر القرارات الاقتصادية المفاجآة قد ولى، ولا توجد قرارات او رسوم جديدة لن يتم الإعلان عنها مسبقا قبل تطبيقها”. 

 

وتشهد الفترة الراهنة اتصالات مكثفة بين المهندس شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية، وعدد من مسؤولي قطاع البترول العربي، وأكدت الاتصالات واللقاءات استعداد تلك الدول توفير أي احتياجات من المنتجات البترولية للسوق المحلية.

 

وأكد مسؤول بوزارة البترول في تصريحات صحفية، أن هيئة البترول لا تعاني من أي أزمات في توفير معروض المنتجات البترولية حاليا، ولديها القدرة على ضخ أي كميات جديدة خلال الفترة المقبلة.

 

وأضاف: “إن معدلات الضخ الحالية للمنتجات البترولية تتراوح ما بين 12 إلى 13 ألف طن للبوتاغاز، وما يتراوح ما بين 16 إلى 17 ألف طن بنزين وحوالى 36-37 ألف طن سولار يوميا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث