اليونان يعتقل زعيم حزب الفجر الذهبي المتطرف

اليونان يعتقل زعيم حزب الفجر الذهبي المتطرف

اليونان يعتقل زعيم حزب الفجر الذهبي المتطرف

أثينا – قال شرطي إنّ الشرطة اليونانية اعتقلت زعيم حزب الفجر الذهبي اليميني المتطرف واثنين من نواب الحزب في البرلمان وأعضاء بالحزب واتهمت عضو منهم بالتآمر لقتل مغني راب مناهض للفاشية.

 

وذكرت الشرطة أنّ زعيم الحزب نيكولاوس ميخالولياكوس والمتحدث باسم الحزب إلياس كاسيدياريس واثنين من نواب الحزب في البرلمان وعشرة من أعضاء الحزب اعتقلوا بتهمة تأسيس منظمة إجرامية. ومن المقرر أن يمثلوا أمام المحكمة في مطلع هذا الأسبوع لتوجيه اتهامات لهم بشكل رسمي.

 

ويجري التحقيق مع الحزب بتهمة قتل مغني الراب بافلوس فيساس. وكان مقتل فيساس أثار احتجاجات عنيفة وحملة قمع على التطرف السياسي.

 

ونفى الحزب أي صلة له بمقتل مغني الراب وحذر ميخالولياكوس من أنّ الحزب قد يسحب أعضاءه ومجموعهم 18 في البرلمان إذا لم تتوقف حملة القمع.

 

واستبعد رئيس الوزراء اليوناني أنتونيس ساماراس إمكانية إجراء انتخابات مبكرة بعد اعتقال الشرطة لزعيم الحزب وأعضائه وقال إنّ الحكومة ستركز على إرساء الاستقرار في البلاد.

 

وقال للصحفيين بعد اجتماع لمناقشة تطورات الوضع بعد أكبر حملة قمع لحزب سياسي منذ سقوط المجلس العسكري عام 1974 “القضية الآن بين يدي القضاء”.

 

وقلل وزير المالية اليوناني يانيس ستورناراس من خطر زعزعة استقرار البلاد سياسياً بعد الاعتقالات.

 

وقال وزير العدل هارالامبوس أنثاناسيو إنّ المعتقلين سيحصلون على محاكمة نزيهة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث