الراية القطرية: حماية الشعب السوري مسؤولية أممية

الراية القطرية: حماية الشعب السوري مسؤولية أممية

الراية القطرية: حماية الشعب السوري مسؤولية أممية

الدوحة – قالت صحيفة الراية القطرية إن “مجلس الأمن الدولي مطالب أكثر من أي وقت مضي أن ينحاز لعذابات الشعب السوري الأعزل الذي تمارس بحقه عمليات تصفية وحشية لاسابق لها بالتاريخ، فالنظام الذي اباد شعبه بالكيماوي لن يتواني عن ابادتهم بأي أسلحة أخرى طالما حققت نفس الهدف”.

 

ورأت الصحيفة أن على العالم أن لا يقبل فقط بنزع اسلحة النظام السوري الكيماوية بل عليه أن يوقف آلة الحرب والقتل اليومية وايجاد حلول جذرية للأزمة السورية، وذلك لن يتم إلا عبر اصدار قرار عبر مجلس الأمن لمنع النظام السوري من استخدام الطيران الحربي ضد الشعب وإلزام النظام بفتح ممرات آمنة للاغاثة وأن يكون القرار مشمولاً بالفصل السابع الذي يضمن نقل السلطة، فنزع الاسلحة الكيماوية فقط لن يحقن دماء السوريين، ولن يأتي لهم بالحرية والكرامة.

 

وتضيف الصحيفة أن على النظام السوري أن يعي أن أي اتفاق بين القوى الكبرى لفرض تسوية للأزمة “لن يسقط حق الشعب السوري في محاكمة المجرمين بحقه وعلى رأسهم الأسد، فالجرائم لن تسقط بالتقادم ولا من خلال أي تسوية، فالشعب الذي قدم أكثر من 100 ألف قتيل والذي تشرد في مخيمات اللجوء بدول الجوار وذاق مرارة التهجير لن ينسى ما فعله هذا النظام، بل ستبقى مآسي هذا الشعب كوابس تطارد نظام الاجرام حتى يتم تحقيق العدالة”.

 

وتختتم الصحيفة القطرية افتتاحيتها بالقول: “إن ما يعيشه الشعب السوري من ظروف مأساوية غير مسبوقة كفيلة بتحريك ضمائر الدول ذات القرار والتي تدعم نظام الأسد في اجرامه لكي تنزع عنه الغطاء وتجبره على وقف اجرامه، فتلك الدول يجب أن تعي أن الانظمة ذاهبة لا محالة وتبقى فقط الشعوب المجروحة والتي لن تنسى التواطؤ مع الأنظمة القمعية ضدها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث