كينيا تحتجز 8 أشخاص لصلتهم بالهجوم على مجمع تجاري

كينيا تحتجز 8 أشخاص لصلتهم بالهجوم على مجمع تجاري

كينيا تحتجز 8 أشخاص لصلتهم بالهجوم على مجمع تجاري

 

نيروبي ـ قال وزير الداخلية الكيني الجمعة إن السلطات تحتجز ثمانية أشخاص لصلتهم بهجوم شنه متشددون إسلاميون في مطلع الأسبوع على مجمع للتسوق في نيروبي بينما أطلقت سراح ثلاثة آخرين بعد استجوابهم.

 

وقالت حركة الشباب الإسلامية الصومالية إن مقاتليها اقتحموا مركز التسوق السبت الماضي في هجوم دام أربعة أيام وأسفر عن مقتل 67 من المدنيين وقوات الأمن. وذكرت الحكومة أن خمسة من المسلحين قتلوا أيضا.

 

وقالت حركة الشباب إنها نفذت العملية لمطالبة السلطات الكينية بسحب قواتها من الصومال. وكانت كينيا أرسلت قواتها إلى الصومال في عام 2011 لضرب الجماعة التي تحملها مسؤولية سلسلة هجمات وأعمال خطف في شمال كينيا وعلى الساحل الكيني.

 

وقال الرئيس الكيني أوهورتو كينياتا إن كينيا لن تنسحب.

 

وقال وزير الداخلية جوزيف أولي لينكو في إفادة صحفية “الشرطة تحتجز ثمانية مشتبه بهم بينما تسعى لإزالة القناع عمن يقفون وراء الهجوم الإرهابي. تم استجواب ثلاثة آخرين وأطلق سراحهم”.

 

وأضاف أن المشتبه بهم محتجزون بموجب قانون مكافحة الإرهاب مما يعني إمكانية “احتجازهم لفترات أطول قبل تقديمهم للمحاكمة”. ولم يخض في التفاصيل.

 

وأكد الوزير على إصرار كينيا على عدم الانسحاب من الصومال قائلا إنها مسألة “أمن قومي”.

 

وقال “لم يتم القضاء على ذلك التهديد ومن ثم فإن موقفنا لم يتغير. من الواضح تماما أننا سنستمر في اتخاذ إجراءات على تلك الجبهة إلى أن نحمي أمننا ومصالحنا في البلاد”.

 

وأضاف أنه لا توجد تقارير رسمية تفيد بأن هناك أشخاصا ما زالوا مفقودين منذ الهجوم. وكان الصليب الأحمر الكيني قال في وقت سابق إن عشرات لا يزالون مفقودين.

 

وقال أولي لينكو إن المحققين ييحثون بين أنقاض المركز التجاري حيث انهارت ثلاثة طوابق بعد سلسلة من الانفجارات وحريق كبير. وأضاف أنهم يحرزون تقدما مهما.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث