فيلاس بواش: مورينيو كاد أن يقتل طموحاتي

فيلاس بواش: مورينيو كاد أن يقتل طموحاتي

فيلاس بواش: مورينيو كاد أن يقتل طموحاتي

إرم (خاص) من أحمد نبيل

 

لا يرى البرتغالي أندريه فيلاس بواش أي مشكلة في لقائه المرتقب مع صديقه السابق ومواطنه جوزيه مورينيو الذي عمل مساعدا له في بورتو البرتغالي وتشيلسي الإنكليزي عندما يلتقي توتنهام والبلوز الأسبوع المقبل.

 

وسيلتقي تشيلسي اللندني الذي يدربه البرتغالي جوزيه مورينيو مع جاره توتنهام هوتسبير فريق مواطنه أندريه فيلاس بواش في المرحلة السادسة من الدوري الإنكليزي الممتاز يوم السبت المقبل.

 

وستكون مباراة السبت أول مواجهة بين المدربين البرتغاليين منذ أن ترك فيلاس بواش الطاقم الفني لمورينيو في إنتر ميلان الايطالي ليتولى تدريب أكاديميكا البرتغالي قبل أربعة أعوام ثم تدريب بورتو وبعده تشيلسي الذي أقيل من تدريبه في 2012 قبل أن يتوج الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا مع الإيطالي روبرتو دي ماتيو.

 

وقال فيلاس بواش: “لا أهتم مطلقا بتشيلسي أنها ليست مسؤوليتي، فمهمتي حاليا تدريب توتنهام فقط”.

 

وكشف المدير الفني لتوتنهام هوتسبير عن أن سبب انفصاله عن مورينيو كان طموحه في أن يكون مدربا على مستوى عال ويقود الأندية الأوروبية الكبيرة ، وكان ذلك سببا في انقطاع علاقته بمواطنه مورينيو حينما كان يعملا سويا في إنتر ميلان الإيطالي.

 

وقال فيلاس بواش: “علاقتي المهنية والشخصية كانت ممتازة مع مورينيو ، لكن طموحي كان سببا في انتهاء هذه العلاقة ، كنت أريد دورا أكبر في التحضير للمباريات والأمور الفنية لكنه رفض ذلك ولم يكن بحاجة لوجودي إلى جواره فقررت الرحيل”.

 

وعن مورينيو قال مواطنه فيلاس بواش: “ليس هناك شيء بحاجة لقوله فإنجازاته تتحدث عن نفسها ، وأنا فخور بما قمت به كذلك ، لكن مباراة السبت تتجاوز إنجازات أي مدرب ، فالناديين كبيرين حقا”.

 

وأردف في تصريحاته لصحيفة “دايلي ميل” يوم الخميس: “مازال مورينيو يبني فريقا في تشيلسي ، فالفريق تغير تماما منذ رحيله في 2007 ، لكن هناك بناء مازال موجودا يكمله مورينيو”.

 

وعن الإسباني خوان ماتا الذي كان أساسيا في تشكيلة فيلاس بواش عندما كان مدربا لتشيلسي قال: “قرار الإختيار ليس قراري ، لكني حنيما كنت مدربا لتشيلسي كنت أبدأ به دائما، أنا دائما اتمتع بعلاقات شخصية ومهنية جيدة مع الجميع، وواثق أن ماتا سوف يتغلب على مشكلته الحالية مع مورينيو ويستعيد مكانته في تشكيلة تشيلسي الأساسية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث