واشنطن بوست: ضربة جديدة للولايات المتحدة في سوريا

واشنطن بوست: ضربة جديدة للولايات المتحدة في سوريا

واشنطن بوست: ضربة جديدة للولايات المتحدة في سوريا

تتناول الصحيفة الشأن السوري، وتقول إن الآمال الأمريكية في كسب المزيد من النفوذ في حركة التمرد العنيدة في سوريا تلاشت بعد أن أعلن نحو 11 من أكبر الفصائل المسلحة رفضهم لتحالف المعارضة المدعومة من الغرب، وتشكيل تحالف جديد مخصص لإقامة دولة إسلامية.

 

وقالت الصحيفة إن “جبهة النصرة، التي جرى تصنيفها كمنظمة إرهابية من قبل الولايات المتحدة، هي المحرك للمجموعة الجديدة، والتي سوف تزيد من تعقيد جهود الولايات المتحدة الوليدة لتقديم مساعدات فتاكة للمتمردين المعتدلين الذين يقاتلون للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد”.

 

وأضافت الصحيفة “تشمل المجموعات الآخرى لواء التوحيد، وهو أكبر وحدة للجيش السوري الحر في مدينة حلب الشمالية، ولواء الإسلام، أكبر جماعة متمردة في العاصمة دمشق، وجماعة أحرار الشام، الأكثر نجاحاً من مقاتلي الحركة السلفية السورية”.

 

وتشير الصحيفة إلى أن الجبهة الجديدة، التي لا تملك حتى الآن إسماً رسمياً، ولكن أطلق عليها من قبل أعضائها إسم “التحالف الإسلامي”، تدعي أنها تمثل 75 في المائة من المتمردين الذين يقاتلون للإطاحة بالأسد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث