السعودية تغرم مالكي سيارات لسماحهم لنساء بالقيادة

السعودية تغرم مالكي سيارات لسماحهم لنساء بالقيادة

السعودية تغرم مالكي سيارات لسماحهم لنساء بالقيادة

الرياض- قالت صحيفة سعودية، الأربعاء، إن شرطة المرور السعودية حررت مخالفات مرورية لمالكي ست سيارات قادتها فتيات في تحد للحظر المفروض على قيادة النساء للسيارات في المملكة.

 

وحررت الغرامات المرورية في المنطقة الشرقية وتزامنت مع حملة دعا نشطاء مدافعون عن حقوق المرأة إلى تنظيمها أواخر الشهر المقبل لتحدي حظر قيادة السيارات المفروض على المرأة بالسعودية.

 

وقالت صحيفة الشرق نقلا عن متحدث باسم الشرطة قوله إن إجمالي الغرامات بلغ 5400 ريال (1400 دولار) وإنه تم تحرير المخالفات نظرا “لإعطاء المركبة لشخص غير مؤهل للقيادة”.

 

وقال المتحدث باسم مرور المنطقة الشرقية بالنيابة، الرائد منصور الشكرة: إن “الحالات رصدت على الشواطئ والمخططات الجديدة غير المأهولة بالسكان وغالبا كان الهدف منها التسلية وليس اكتساب مهارات القيادة”.

 

ولا يوجد قانون في المملكة يحظر على النساء صراحة قيادة السيارات لكن على المواطنين استصدار رخص قيادة محلية، ولا تصدر السلطات رخصا للنساء مما يجعل قيادة النساء للسيارات محظورا فعليا.

 

وواجهت سعوديات تحدين الحظر من قبل اتهامات بتنظيم احتجاجات سياسية وهو شيء محظور أيضا في المملكة التي لا تسمح بتشكيل أحزاب سياسية ولا تجري انتخابات سوى للمجالس المحلية.

 

ودعت جماعة من النشطاء السعوديين الأسبوع الماضي النساء السعوديات إلى تحدي الحظر وقيادة السيارات يوم 26 تشرين الأول/ أكتوبر. 

 

وفشلت من قبل حملتان من هذا النوع خلال العامين الماضيين في إحداث أي تغيير واحتجزت السلطات عددا من السعوديات وجعلتهن يوقعن على تعهدات بعدم قيادة السيارات مجددا.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث