العاهل المغربي يقبل استقالة 5 وزراء

العاهل المغربي يقبل استقالة 5 وزراء

العاهل المغربي يقبل استقالة 5 وزراء

 

الرباط ـ قال الديوان الملكي المغربي إن الملك محمد السادس قبل الاثنين استقالة وزراء بالحكومة ينتمون إلى حزب الاستقلال الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم في إجراء يفتح الطريق أمام رئيس الوزراء عبد الإله بنكيران للبدء في محاولة تشكيل حكومة جديدة.

 

واستقال خمسة وزراء من حزب الاستقلال المحافظ هذا الشهر قائلين – ضمن شكاوى أخرى- إن حزب العدالة والتنمية الشريك الأكبر في الائتلاف يضر بالفقراء من خلال تقليص الدعم للغذاء والوقود أسرع مما ينبغي.

 

وقال بيان للديوان الملكي إن الملك قبل الاستقالات “وطلب من الوزراء المستقيلين مواصلة تصريف الأعمال الجارية إلى غاية تعيين الوزراء المكلفين بالقطاعات الوزارية المعنية.وبالتالي تمكين رئيس الحكومة من البدء في مشاوراته بهدف تشكيل اغلبية جديدة”.

 

وقال بنكيران لوسائل إعلام محلية إنه سيجري محادثات مع كل الأحزاب للتوصل إلى شريك جديد في الائتلاف.

 

ونزع المغرب فتيل احتجاجات على نمط انتفاضات الربيع العربي في 2011 من خلال مزيج من الانفاق الاجتماعي والاصلاحات الدستورية التي مهدت الطريق لتولي حزب العدالة والتنمية السلطة.

 

لكن الحكومة وافقت العام الماضي على تنفيذ اصلاحات اقتصادية تشمل تحرير كثير من أسعار السلع الغذائية مقابل خط ائتمان احترازي من صندوق النقد الدولي بقيمة 6.2 مليار دولار على مدى عامين.

 

وقال بنكيران الشهر الماضي إن صندوق النقد انتقد حكومته لكونها أبطأ مما ينبغي في تنفيذ الاصلاحات التي ستعني زيادة العبء على أسر اعتادت على سلع مدعومة تشمل البنزين والزيت والسكر وغيرها من المواد الغذائية لكن الخفض المقرر للدعم تأجل الى ما بعد شهر رمضان الجاري.

 

والتهم الدعم 53.36 مليار درهم من المال العام في 2012 اي 6.4 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي للمغرب. وتقول الحكومة انها تتوقع خفض ذلك بمقدار الخمس.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث