روني يدعو زملاءه لتحسين أدائهم بعد خسارة السيتي

روني يدعو زملائه لتحسين أدائهم بعد خسارة السيتي

روني يدعو زملاءه لتحسين أدائهم بعد خسارة السيتي

لندن – (خاص) من أحمد نبيل

 

أكد واين روني نجم مانشستر يونايتد إن فريقه لعب جيد أمام مانشستر سيتي بعد فوات الآوان، مؤكداً أن الخسارة بأربعة أهداف ليس أمراً لطيفاً.

 

وأضاف روني: “الطريقة التي مُني بها مرمانا بأهداف، هدف قبل نهاية الشوط الأول ثم هدفين بعد بداية الشوط الثاني مباشرة، كانت في منتهى التعقيد بالنسبة لنا، نعلم أننا يجب أن نتطور من الآن فصاعداً، كما يجب أن نتوقف عن استقبال مثل هذه الأهداف ويجب أن نقدم أداءً جيداً، والذي أعتقد أننا قدمنا بعض لمحات منه، غير أن هذا جاء بعد فوات الآوان”.

 

لم يكن لمانشستر يونايتد أي تواجد خلال الساعة الأولى وما زاد من الطين بلة أن الفريق مُني مرماه بأهداف في أوقات شديدة الحساسية حيث نجح سيرخيو أغويرو ويايا توريه في منح سيتي التقدم في المباراة في شوط المباراة الأول، قبل أن ينجح أغويرو نفسه وسمير نصري في مضاعفة النتيجة بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني.

 

وكان هدف روني المتأخر من ضربة حرة مباشرة بمثابة حفظ ماء الوجه بالنسبة ليونايتد، وتتويجاً للأداء المميز الذي قدمه الشياطين الحمر في الجزء الأخير من المباراة.

 

وأضاف: “لقد كان هدف سيتي الثاني بمثابة الصدمة بالنسبة لنا غير أننا شعرنا وقتها أنه يمكن العودة في المباراة. لقد تأخرنا بهدفين في كثير المناسبات السابقة وقد دخلنا إلى شوط المباراة الثاني وفي نيتنا إحراز الهدف الأول من أجل تذليل الفارق في النتيجة وإعادتنا للمنافسة. غير أن الطريقة التي استقبلت بها شباكنا الهدفين الثالث والرابع قضت على آمالنا تمامًا”.

 

“لقد أدركنا بعد أن أصبحت النتيجة 4-0 أن العودة في المباراة كانت بمثابة الأمر المستحيل ولكننا كنا مضطرين للاستمرار في الكفاح والضغط، حيث كنا نسعى لتعويض النتيجة من خلال تقديم أداء يرضي الجماهير، وأنفسنا، وكذلك محاولة إرضاء كبريائنا كلاعبي كرة قدم حيث إن الهزيمة من الأمور المريرة للغاية”.

 

“أعتقد أننا خلال الدقائق العشرين الأخيرة قدمنا أداءً مُرضياً. ولو كنا قدمنا مثل هذا الأداء في وقت مبكر من المباراة لكانت النتيجة اختلفت تماماً، غير أن ذلك حدث في توقيت متأخر تماماً”.

 

وعلى الرغم من أن الهدف الذي أحرزه حقق له مجداً شخصياً جديداً، فإن أكثر ما كان يهم روني هو النتيجة الإجمالية المحبطة والشكل العام.

 

لكن روني علق قائلاً: “إحراز الأهداف شيء جيد في حد ذاته ولكنه لم يكن له قيمة اليوم، نقاط المباراة كانت الأكثر أهمية اليوم ولقد خرجنا خاليين الوفاض. ومع ذلك، أمامنا مباراة كبرى مع ليفربول يوم الأربعاء لذلك سوف نحاول نسيان ما حدث اليوم ونبدأ في الاستعداد للمباراة القادمة، فمن حسن الحظ، أن الاهتمام سوف يتحول الآن إلى مباراة الأربعاء أمام ليفربول في كأس “كابيتال وان” وهي من المواجهات القوية التي تنتظر يونايتد.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث