أسد بانشير السوري

أسد بانشير السوري

أسد بانشير السوري

د. موفق محادين

 

هل ثمة مقاربة بين ما شهدته افغانستان في صيف 2001 وما تشهده سوريا هذا الصيف, وذلك لجهة ما يحدث في اوساط المعارضة العسكرية تحديداً .

 

فعلى مدار الاسابيع الاخيرة والجماعات المحسوبة على القاعدة وجبهة النصرة, تلاحق العديد من قادة ما يعرف بالجيش السوري الحر وتقطع رؤوسهم او تطلق الرصاص عليهم, وكان آخر ضحاياهم القيادي كمال حمامي, الذي يذكرنا بالقائد الافغاني احمد شاه مسعود المعروف باسد بانشير, فما هو وجه المقاربة في ذلك :

 

1-    كان احمد شاه مسعود من شمال افغانستان (الطاجيك) وقد شكل ما يعرف بتحالف الشمال وهو تحالف يضم قوى متنافرة ضد (طالبان) ومن بين هذه القوى جماعات مدينة وعلمانية .

 

وفي مواجهة طالبان المتطرفة حاول الامريكان وحلفاؤهم تقوية اسد بانشير وتحالفه ومده بالاسلحة والاموال, الامر الذي آثار غضب ومخاوف طالبان والقاعدة فرتبا عملية اغتيال له انتهت بمقتله ومن ثم بتفرق وتشتت جماعية وذلك في آيلول 2001 .

 

2-    على غرار ذلك بدأ الامريكان وحلفاؤهم محاولة مشابهة مع اوساط مما يعرف بالجيش السوري الحر,  ومنهم كمال حمامي ابن الشمال ايضاً, كما كان اسد بانشير الافغاني .

 

وبوسع الذين استمعوا لمقابلة الفضائية البريطانية (BBC) مع مساعد حمامي والعميد حسام العواك ان يتوصلوا الى ان الحرب بين القاعدة وجماعة حمامي قد بدات, ناهيك عما قاله العميد المذكور عن القاعدة والاخوان المسلمين وائتلاف ومجلس اسنطبول واتهامات لهم بسرقة الاموال والقتل وقطع الرؤوس والاجندة المأجورة والتخلف والطائفية …ألخ فهو لم يتحدث عن مجرد عميلة اغتيال فردية بل عن خطاب ومشروع يعكس تداعيات التحولات الاخيرة من قطر الى مصر …. وغيرها .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث