بلاغ للنائب العام يتهم “حسن مالك” بضرب الاقتصاد المصري

بلاغ للنائب العام يتهم "حسن مالك" بضرب الإقتصاد المصري

بلاغ للنائب العام يتهم “حسن مالك” بضرب الاقتصاد المصري

القاهرة – (خاص) محمد عز الدين

تقدم “سمير صبري” المحامي ببلاغ للنائب العام، ضد رجل الأعمال الإخواني، “حسن مالك”، مضيفاً أن الأجهزة السيادية رصدت خطة إخوانية لضرب البلاد اقتصادياً.

 

وأشار إلى أن الخطة وضعها قيادات هاربة ورجال أعمال على رأسهم “حسن مالك”، وبدأت قبل أيام بدفع مبالغ كبيرة لأصحاب محطات الوقود في مناطق حيوية لإيقاف بيعه، وشراء كميات كبيرة من السولار الذي يجرى ضخه لمحطات الكهرباء، وتموين سيارات الإخوان في المحافظات، خاصة السيارات التي تنقل المتظاهرين، والتنسيق مع عناصر إخوانية في مناصب قيادية بوزارة الكهرباء، لقطع الكهرباء عن أماكن بعينها لفترات طويلة.

 

وأوضحت الأجهزة الرقابية والسيادية، أن الإخوان خططوا لإغراق البلاد اقتصادياً، من خلال شركات الصرافة المملوكة لهم، بالاستحواذ على الدولار وبيعه في السوق السوداء لرفع سعره وزيادة أسعار المواد الغذائية، إلى جانب سحب الأموال والودائع من البنوك، على فترات متقاربة لضرب الاقتصاد خارجيا.

وكشفت عن استعداد الإخوان لبدء تأسيس شركات وهمية للمضاربة في البورصة، تعمل بدعم من الجماعة تحت ستار رجال أعمال متخفين تابعين للتنظيم، بهدف تكبيد البورصة خسائر واستنزافها.

 

وأضافت التقارير السيادية، إن اجتماعات تنسيقية حدثت بين عناصر من تنظيم الإخوان وشخصيات اقتصادية تابعة له وأساتذة اقتصاد ينتمون فكريا للتنظيم، بإعداد خريطة وتصورات لكيفية شل البلاد اقتصادياً، ووضع خطة سير لتحركات رجال أعمال الإخوان في عملية تدمير الاقتصاد، وهى الخطة التي يرعاها “حسن مالك” ورجال أعمال غير مصريين وبعض أفراد عائلة آل حداد.

 

وقدم صبري حافظة مستندات تؤيد ما يستند إليه في بلاغه، مطالبا بالتحقيق في الواقعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث