يديعوت: إسقاط اقتراح العرب ضد النووي انتصار لتل أبيب

يديعوت: إسقاط اقتراح العرب ضد النووي انتصار لتل أبيب

يديعوت: إسقاط اقتراح العرب ضد النووي انتصار لتل أبيب

القدس- (خاص) من محمود الفروخ

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية السبت، أن الدول الأعضاء فى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أسقطت اقتراح مشروع قدمته المجموعة العربية فى الوكالة تحدث عن “القلق من القدرات الذرية” لإسرائيل ويدعو إسرائيل إلى الانضمام لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة الذرية، مشيرة إلى أنه قد صوتت ضد مشروع القرار 51 دولة فيما أيدته 43 دولة فقط.

 

وأشارت يديعوت إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو تدخل شخصيا في المساعي الدبلوماسية التي دارت في الأيام الأخيرة لمنع إصدار قرار يدين إسرائيل.

 

وزعمت الصحيفة العبرية، أن رد الاقتراح العربي بهذا الشأن يشكل انتصارا دبلوماسيا مهما لإسرائيل، وخاصة على ضوء المفاوضات التي ستنطلق قريبا مع إيران حول تفكيك أسلحة الدمار الشامل الإيرانية، ووقف مشروعها الذري.

 

وقالت يديعوت، إن الدول العربية قدمت اقتراحها المذكور، مدعومة بتأييد روسي، جاء بالأساس لطمس الانتهاك الفظ، من جانب سوريا، لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيماوية.

 

وبحسب يديعوت، فإنه لو قدر النجاح لاقتراح القرار الذي قدمته المجموعة العربية، لحظيت إيران ومؤيديها بحجة وسلاح قوي في المباحثات حول المشروع الذري الإيراني قوامه المماطلة ورفض أي خطوة ما لم تقم إسرائيل بدورها بخطوة مماثلة.

 

ومن شأن رد الاقتراح العربي اليوم فى الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن يسهل على كل من الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي إدارة معركتها الدبلوماسية ضد إيران. 

 

وكشفت يديعوت أن وحدة الشؤون الإستراتيجية فى وزارة الخارجية الإسرائيلية هي التي أدارت النشاط الإسرائيلي في صفوف الدول الأعضاء فى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بتنسيق كامل مع المجلس الإسرائيلي للطاقة الذرية الذي يرأسه شاؤول حوفاف المتواجد حاليا في فيناً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث